آخر الأخبار

  1. هيئة الصحة في روجآفا ترصد 15 إصابة بكورونا دون وفيات
  2. الجزيرة تسجل خلال يومين أعلى نسبة هطول أمطار هذا الشتاء
  3. قصف تركي على ثلاث قرى في ريف منبج دون تسجيل إصابات
  4. قتلى وجرحى إثر قصف روسي استهدف حراقات نفط قرب جرابلس
  5. قتلى وجرحى من مسلحي داعش إثر قصف روسي في البادية السورية

روابط ذات صلة

  1. الهجمات على المرافق الصحية بسوريا أضعفت قدرتها على مواجهة أزمة (كورونا)
  2. تفاقم الأعباء المادية لسكان الحسكة مع الانهيار الأخير لليرة السورية ‎
  3. انتقادات في عامودا بعد زيادة سعر الأمبير بمقدار 500 ليرة شهرياً
  4. الإدارة الذاتية تحذر من كارثة إنسانية بعد قيام تركيا بخفض منسوب نهر الفرات
  5. غلاء الأسعار جراء صعود الدولار يفاقم معاناة ذوي الدخل المحدود في ديريك‎
  6. تقرير أممي يوثق فقدان عشرات آلاف السوريين في المعتقلات منذ بدء الصراع
  7. دعوات لإنزال أقسى عقوبة بحق متهم بالاعتداء الجنسي على طفلة في تربى سبيه
  8. يونيسيف تدعو لإعادة القاصرين في مخيمات شمال شرقي سوريا إلى ديارهم
  9. معلق رياضي في كركي لكي يضفي تشويقاً على مباريات كرة القدم
  10. وفاة أربعة نازحين وإصابة 31 آخرين إثر حريق في مخيم الهول

كركي لكي تشهد إقبالاً على اقتناء الكتب بعد افتتاح أول مكتبة خاصة ‎

شهدت كركي لكي إقبالاً ملحوظاً على اقتناء الكتب بعد افتتاح أول مكتبة من نوعها في سوق المدينة باسم (نو بهار).

واستقبل العديد من سكان المدينة خبر افتتاح المكتبة بالكثير من الارتياح، لما قد يكون لها من دور في إحياء ثقافة القراءة، وإتاحة الفرصة للمهتمين باقتناء الكتب بدلاً من تكبد عناء السفر لمدن أخرى. 

ويتحدث أمين شيخ سعيد، صاحب مكتبة (نو بهار) وهو يرتب الكتب فوق الرفوف المتجاورة، أنه قرر خوض هذه المغامرة لتحقيق هدفه في تشجيع القراءة وإعادة إحياء هذه الثقافة. 

ويقول أمين، الذي أطلق على مكتبته اسماً مستوحىً من أحد مؤلفات الكاتب الكردي الشهير أحمدي خاني، أنه يأمل في أن يساعد المشروع على إعادة الاهتمام بالكتاب. 

ورغم الصعوبات المتعلقة بالحصول على المطبوعات والإصدارات الجديدة، خصوصاً الكردية، يأمل أمين في أن يساهم المشروع بتحقيق ما أطلق عليها بنهضة الكتاب مجدداً في وقت سادت فيه الثقافة الإلكترونية. 

"استعرت اسم المكتبة من كتاب أحمدي خاني (نوبهار) ومعناه الربيع الجديد، وقصدت من راء الاسم أيضاً التغيير الإيجابي، وفكرة المكتبة راودتني لأن مدينة كركي لكي بحاجة لمكتبة كهذه.  هدفي أن يعود الناس للقراءة. وفي العموم هناك صعوبات في تأمين الكتب الكردية لأنها تأتي من إقليم كردستان". 

وتتحدث منتهى أحمد وهي تتفقد عناوين الكتب المعروضة في المكتبة، بأن هذه التجربة الجديدة قد تساهم في إعادة إحياء عادة القراءة وتعيد الاعتبار للكتاب الذي تراجع الإقبال عليه مع الانتشار الواسع للإنترنت. 

"لم نر مشروعاً من هذا النوع في كركي لكي من قبل، ونحن كشباب كنا نفتقد لمثل هذه المشاريع، لذلك تعلقنا بالأجهزة الإلكترونية والإنترنت، وهذا المشروع فرصة لنعود للكتب والقراءة".

وفقاً لسكان كركي لكي أضافت المكتبة رونقاً جديداً على المدينة التي كانت تفتقد لمثل هذا المشروع. 

أما أمين شيخ سعيد، فيعرب هو الآخر عن رضاه حيال نسبة الإقبال على المكتبة، رغم مرور أيام على افتتاحها، خصوصاً من قبل النساء.

ويخطط أمين لتوسيع المشروع وتخصيص ركن للمطالعة، فضلاً عن توفير خدمة إعارة الكتب للراغبين وبأسعار رمزية، على حد تعبيره.

تابعوا تقرير لين جانكير كاملاً، يقرؤه عمر ممدوح..

ARTA FM · كركي لكي تشهد إقبالاً على اقتناء الكتب بعد افتتاح أول مكتبة خاصة ‎- 22/02/2021

 

 

كلمات مفتاحية

المكاتب المطالعة كركي لكي