آخر الأخبار

  1. انفجار في مقلع حجري بكوباني يودي بحياة 4 عمال على الأقل
  2. وفاة طفل من عامودا في كردستان العراق متأثراً بحروق أصيب بها
  3. كورونا يتسبب بإفقار 150 مليون طفل إضافي حول العالم
  4. عدد مصابي كورونا حول العالم يتجاوز 30 مليوناً
  5. تسجيل 40 إصابة بكورونا في مناطق الحكومة السورية

روابط ذات صلة

  1. أهالي قرية كرهوك تآلفوا مع صهيل الخيول ويتمسكون بتربيتها رغم الصعوبات
  2. الأمم المتحدة تحذر من تفشٍّ واسع لكورونا في سوريا ومن ارتفاع أسعار الغذاء
  3. الأمم المتحدة تثمّن جهود قسد في الالتزام بخطة العمل المشتركة لمنع تجنيد القاصرين
  4. صالة استهلاكية جديدة بأسعار منافسة في ديريك تخفف من أعباء الناس
  5. تقرير أممي يوثق انتهاكاتٍ جسيمة للفصائل المدعومة تركياً في عفرين ورأس العين
  6. يونيسيف تنشر أساليب مبسطة للوقاية من كورونا في رياض الأطفال وروجآفا تعتمد خطة مشابهة
  7. مزارعو الجزيرة قلقون من تأخر الإعلان عن شراء محصول القطن وتسويقه رغم بدء الحصاد
  8. سكان عامودا يطالبون بصيانة شوارع مدينتهم مع اقتراب الشتاء
  9. دعوات لتشديد الإجراءات الأمنية في حي غويران بالحسكة مع تزايد حوادث السرقة
  10. طرق معبدة/ كركي لكي الريفية بدون تعبيد منذ سنين والبلديات تتهرب من مسؤولياتها

آلاف حسين

مراسل آرتا إف إم في الحسكة

انتشار الكلاب المسعورة والشاردة يؤرق سكان الحسكة والحلول غائبة

سجلت المشافي العامة في مدينة الحسكة 21 حالة لمراجعين تعرضوا لعضات كلاب مسعورة خلال آب/أغسطس الفائت.

وفي ظل هذه الأرقام المرتفعة نسبياً، يطالب سكان الحسكة الجهات المعنية بضرورة إيجاد حل سريع لهذه الظاهرة الخطيرة والتي تتكرر سنوياً. 

وتضطر صفاء الحميد إلى مراقبة ابنها ذي السبع سنوات، وهو يلعب في الشارع مع أصدقائه بعد أن كان قبل أسبوعين طريح الفراش نتيجة تعرضه لعضة كلب أثناء مساعدته لأمه في رمي القمامة في حي الناصرة غربي الحسكة.

ولا تعفي صفاء نفسها من مسؤولية ما تعرض له ابنها، لكنها تحمل كذلك الجهات المعنية مسؤولية الحادث، وتطالبها باتخاذ إجراءات صارمة للحد من هذه الظاهرة داخل المدينة.

"الوضع لم يعد محتملاً، بعد أن تعرض ابني لعضة كلب أصبحنا خائفين ولا نستطيع الخروج من المنزل ليلاً أو في الصباح الباكر، رغم أن منزلنا يقع في وسط المدينة، وهناك كبار في السن لا يقوون حتى على الفرار عندما يهاجمهم كلب".

بدوره أكد شحود الخلف من حي الكلاسة على ضرورة إيجاد حل جذري لظاهرة الكلاب المسعورة والشاردة التي بدأت تنتشر بشكل كبير في شوارع الحسكة وأحيائها.

لذلك يدعو شحود إلى توفير ملاذات خاصة لاحتواء هذه الكلاب التي تفقد قدرة السيطرة على غرائزها العدوانية. 

"حينما نكون بصبحة أفراد العائلة نخشى من هجوم هذه الكلاب، لذلك نأمل من الجهات المعنية إيجاد حل لهذه المعضلة، خصوصاً ونحن نعيش في مدينة وليس في قرية، ولا نستطيع إرسال أولادنا لشراء غرض ما خوفاً من أن يتعرضوا لعضة كلب، والحل هو تخصيص مزارع لهذه الكلاب".

حمل قسم الضابطة المسؤول عن متابعة انتشار الكلاب المسعورة في بلدية الشعب بالحسكة، السكان في المدينة جزءاً من المسؤولية، نتيجة عدم تقيدهم برمي القمامة في الأوقات المخصصة والتي تساهم في تجمع تلك الكلاب. 

ويتحدث الإداري في القسم سعد نجار، عن الإجراءات المتخذة من قبلهم للحد من هذه الظاهرة، لكنه يشير إلى صعوبة استخدام الرصاص الحي ضد الكلاب لكونها منتشرةً في أحياء مأهولة بالسكان.

"كثرت الشكاوى بخصوص هذا الموضوع ونحن نلاحظ ذلك. نحن نبهنا السكان بعدم رمي القمامة بالليل لأنه لا توجد سيارات لنقلها، وتراكم القمامة ليلاً يجلب الكلاب الشاردة التي تتجمع حولها. ورغم أننا نقوم بجولات صباحية لقتل الكلاب لكن ثمة تحديات لأن الكلاب منتشرة بين الأحياء السكنية، لذلك نخشى من إصابة السكان، والسم أيضاً مستبعد فقد تتناوله حيوانات أخرى غير الكلاب".

يجمع معظم سكان الحسكة على أن مشكلة انتشار الكلاب المسعورة والشاردة داخل المدينة يجب أن تتم معالجتها من كافة الجوانب ابتداءً من تنظيم أوقات رمي القمامة، مروراً بمراقبة تجمعات تلك الكلاب التي تعيش ضمن قطعان متفرقة، ومحاولة نقلها إلى محميات خارج المدينة بدلاً من اللجوء إلى قتلها أو تسميمها. 

تابعوا تقرير آلاف حسين كاملاً..

ARTA FM · انتشار الكلاب المسعورة والشاردة يؤرق سكان الحسكة والحلول غائبة - 15/09/2020

كلمات مفتاحية

الكلاب المسعورة المشافي الحسكة