آخر الأخبار

  1. انفجار في مقلع حجري بكوباني يودي بحياة 4 عمال على الأقل
  2. وفاة طفل من عامودا في كردستان العراق متأثراً بحروق أصيب بها
  3. كورونا يتسبب بإفقار 150 مليون طفل إضافي حول العالم
  4. عدد مصابي كورونا حول العالم يتجاوز 30 مليوناً
  5. تسجيل 40 إصابة بكورونا في مناطق الحكومة السورية

روابط ذات صلة

  1. أهالي قرية كرهوك تآلفوا مع صهيل الخيول ويتمسكون بتربيتها رغم الصعوبات
  2. الأمم المتحدة تحذر من تفشٍّ واسع لكورونا في سوريا ومن ارتفاع أسعار الغذاء
  3. الأمم المتحدة تثمّن جهود قسد في الالتزام بخطة العمل المشتركة لمنع تجنيد القاصرين
  4. صالة استهلاكية جديدة بأسعار منافسة في ديريك تخفف من أعباء الناس
  5. تقرير أممي يوثق انتهاكاتٍ جسيمة للفصائل المدعومة تركياً في عفرين ورأس العين
  6. انتشار الكلاب المسعورة والشاردة يؤرق سكان الحسكة والحلول غائبة
  7. يونيسيف تنشر أساليب مبسطة للوقاية من كورونا في رياض الأطفال وروجآفا تعتمد خطة مشابهة
  8. مزارعو الجزيرة قلقون من تأخر الإعلان عن شراء محصول القطن وتسويقه رغم بدء الحصاد
  9. سكان عامودا يطالبون بصيانة شوارع مدينتهم مع اقتراب الشتاء
  10. طرق معبدة/ كركي لكي الريفية بدون تعبيد منذ سنين والبلديات تتهرب من مسؤولياتها

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

دعوات لتشديد الإجراءات الأمنية في حي غويران بالحسكة مع تزايد حوادث السرقة

لم يخطر على بال هيلة (أم محمد) من سكان حي غويران أن تستيقظ على وقع حادثة سرقة منزلها في شارع الآغوات. 

وتقول أم محمد، إن اللصوص سرقوا بعض الأموال والهواتف المحمولة، معربة عن مخاوفها من تكرار مثل هذه الحوادث وما تنطوي عليه من خطورة.

ورغم تقدم زوج أم محمد بشكوى رسمية للجهات الأمنية بعد الحادثة مباشرة، إلا أن العائلة لم تتلق حتى الآن أي أنباء عن اعتقال اللصوص أو استعادة المسروقات. 

"منذ أربعة أو خمسة أيام كنا مستيقظين حتى الساعة الثانية ليلاً وكان مفتاح المنزل تحت وسادتي استيقظت صباحاً وكانت أبواب المنزل جميعها مفتوحة، قاموا بسرقة اللمبة المتواجدة على  باب المنزل وقاموا بسرقة كل شيء، لم يتركوا أي شيء، سرقوا ما يقارب مليونين ونصف المليون وأربع هواتف، والأوراق الشخصية وجوازات السفر عثر عليها الناس بالقرب من مدرسة ممزقةً، نحن لم نشك بأي أحد، زوجي قدم شكوى لدى الأسايش لكن لم يحقق أي أحد بالموضوع لكنهم قالوا لنا خيراً إن شاءالله".

ويقول حسن سلمان، الذي يملك بقالية في نفس الشارع الذي تقيم فيه أم محمد، إن حوادث السرقة تزايدت بشكل ملحوظ مؤخراً. 

كما يضيف حسن بأن اللصوص لا يستهدفون الأغنياء أو ميسوري الحال وحسب، بل إنهم يستهدفون الجميع، مطالباً بتشديد الإجراءات الأمنية وملاحقة المتورطين في هذه الحوادث. 

"سمعنا كثيراً عن حالات سرقة وأكثرها لهواتف محمولة، ونحن أيضاً تعرضنا لسرقة عند صلاة الفجر، كان والدي لحسن الحظ مستيقظاً في الشرفة ورأى اللصَّ وعندما صرخ به هرب، وفي حادثة أخرى جرت في الشتاء، قام لص بضرب امرأة بسيخ حديد عندما شعرَ به أصحاب المنزل، والناس لا يستطيعون اتهام أحد بدون دليل او مستمسك ولم يحقق أي أحد من السلطات في هذه القصص أو قاموا باكتشاف أو حبس أحد".

وتعرض أحمد الجاسم، هو الآخر لعملية سرقة كبيرة، والتي كبدته الكثير من الأموال التي كان قد ادخرها لشراء منزل لأسرته بدلاً من العيش في منزل مستأجر. 

ويقول الجاسم إن اللصوص قاموا بسرقة 20 مليون ليرة سورية كان يحتفظ بها في خزانة مقفلة، لافتاً إلى استخدام اللصوص لمواد مخدرة خلال عملية السرقة. 

"والله يا أختي شقاءُ العمر ضاعَ "عشرون مليوناً"، كنت أجمعها منذ أن تزوجت لكي أشتري منزلاً يأويني أنا وعائلتي، كنت في المنزل وحدي ومطمئناً بأن الدنيا في أمان، ووضعت المبلغ في خزانة بغرفة النوم ومن باب الاحتياط من الممكن أن أنسى إغلاق الباب، مع ذلك استيقظت صباحاً ووجدتهم قد سرقوا الخزانة بكل شيء فيها حتى ذهب زوجتي.. ذهبَ كل شيء".

ورغم محاولة آرتا إف إم الحصول على تصريح بخصوص تزايد حوادث السرقة إلا أن الجهات الأمنية امتنعت عن الإدلاء  بأي معلومات حول التحقيقات الجارية في تلك العمليات. 

ولحين تمكن القوى الأمنية من الكشف عن المتورطين في حوادث السرقة وتشديد الإجراءات الأمنية، يمضي سكان الحسكة وحي غويران على وجه الخصوص لياليهم بقلق شديد من تحولهم إلى ضحايا جدد لهذه الحوادث.

تابعوا تقرير نور الأحمد كاملاً..

ARTA FM · دعوات لتشديد الإجراءات الأمنية في حي غويران بالحسكة مع تزايد حوادث السرقة - 13/09/2020

كلمات مفتاحية

السرقة غويران الحسكة الإجراءات الأمنية