آخر الأخبار

  1. صدور المفاضلة الأولى للقبول في الجامعات والمعاهد السورية
  2. تسجيل 730 إصابة بكورونا في كردستان العراق خلال يوم واحد
  3. عدد مصابي كورونا في مناطق الحكومة السورية يقترب من 4 آلاف
  4. ثلاث وفيات و 58 إصابة بكورونا في روجآفا
  5. قتلى من القوات الحكومية وداعش إثر اشتباكات في ريف الرقة

روابط ذات صلة

  1. الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بعد تفشي كورونا في مخيمات الشرق الأوسط
  2. مزارعو القطن مستاؤون من تراجع الإدارة الذاتية عن شراء المحصول والسماح ببيعه للتجار
  3. مهنة بيع المسابح التقليدية مهددة بالاندثار مع تسارع تغييرات الحياة وتراجع المردود
  4. منظمات مدنية تطالب بمحاسبة تركيا وفصائلها على انتهاكاتها في عفرين ورأس العين
  5. سكان قرية في عامودا بانتظار حل لتلوث مياه الشرب بمخلفات الصرف الصحي منذ سنوات‎
  6. تركيز دولي على انتهاكات الحكومة السورية بعد تقرير لجنة التحقيق الدولية
  7. طلاب البكالوريا وذووهم ما بين رضىً وقلقٍ حيال الدراسة بمنهاج الإدارة الذاتية الجديد
  8. دعوة أممية لتركيا لفتح تحقيق حول انتهاكات عفرين ورأس العين وتل أبيض
  9. أهالي قرية كرهوك تآلفوا مع صهيل الخيول ويتمسكون بتربيتها رغم الصعوبات
  10. الأمم المتحدة تحذر من تفشٍّ واسع لكورونا في سوريا ومن ارتفاع أسعار الغذاء

أمل علي

مراسلة آرتا إف إم في المالكية/ ديريك

انتقادات للإدارة الذاتية بسبب ارتفاع الأسعار في الأسواق قبل سريان الحظر

يعبر أبو محمد، من سكان المالكية / ديريك، عن استغرابه الكبير من الارتفاع غير المسبوق لأسعار المواد الغذائية والخضروات والفواكه، قبل يوم من بدء حظر التجوال. 

ويقول أبو محمد، إن ارتفاع الأسعار تزامن مع توجه السكان لتموين وتخزين بعض المواد الأساسية قبل يوم من بدء حظر التجوال. 

ويرى أبو محمد، أن الأمر يتطلب مراقبة وضبطاً للأسعار بشكل جدي في ظل المخاوف القائمة من انتشار فيروس (كورونا المستجد) وارتفاع سعر صرف الدولار، منعاً للاستغلال وتوفير بعض التسهيلات للأهالي. 

"قرار الحظر جيد، لكن القرار تسبب في رفع الأسعار وعمليات احتكار من قبل أصحاب المحلات. ينبغي أن تكون هناك رقابة من أجل ضبط الأسعار. كل السلع كانت متوفرة، لكن أصحاب المحلات يتحججون برفع سعر الدولار، والأهالي مضطرون للشراء، وعلى اصحاب المحلات مراعاة الظروف".

لكن بعض أصحاب محلات بيع المواد الغذائية برر ارتفاع الأسعار الذي شهدته أسواق الجزيرة، بزيادة الطلب قياساً إلى المعروض، وهو ما دفع بعض التجار إلى استغلال هذه الظروف.

كما يعزو أصحاب المحلات ارتفاع الأسعار إلى صعود الدولار المفاجئ والذي وصل إلى 1186 ليرة، وسط توقعات باستمرار ارتفاع سعر الدولار مع بدء سريان حظر التجوال وإغلاق المعابر الحدودية وتوقف التعاملات البنكية حول العالم بسبب أزمة فيروس (كورونا المستجد). 

ورغم الجولات الميدانية التي نظمتها لجان التموين في المدن أمس الأحد، إلا أن الأسعار لم تتراجع، وفقاً للسكان. 

وفي هذا الصدد، قالت لجنة التموين في المالكية/ديريك، إنها حررت إنذارات لعدد من أصحاب المحلات ممن لم يتقيدوا بالأسعار المحددة. 

وتعهدت اللجنة بمواصلة تنظيم الجولات التفقدية طيلة فترة حظر التجوال في مختلف المدن، لضبط الأسواق ومنع الاحتكار أو الاستغلال، وسط تساؤلات حول نجاعة هذه الإجراءات في كبح ارتفاع الأسعار. 

استمعوا لحديث مسؤول الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك في إقليم الجزيرة، عبدالباسط كوتي، وتابعوا تقرير أمل علي، تقرؤه شفين حسن..

كلمات مفتاحية

حظر التجوال ارتفاع الأسعار الجزيرة