آخر الأخبار

  1. باريس: محاكمة مقاتلي داعش مرتبطة بالتسوية السياسية في سوريا
  2. الأمطار تتلف أربع خيم في مخيم (واشوكاني) دون إصابات
  3. حريق كبير يلتهم منزلاً وثلاثة محلات في القامشلي
  4. الإدارة الذاتية تطالب بمحاكمة مقاتلي داعش بدل تسليمهم لدولهم
  5. تنظيف 3600 هكتار من أراضي الحسكة الزراعية من "الباذنجان البري"

روابط ذات صلة

  1. ناجية إيزيدية تعود إلى عائلتها في شنكال بعد سنوات من السبي في حقبة داعش
  2. انتقادات من سكان الجزيرة على رفع سعر الأمبيرات بعد تراجع الكهرباء العامة
  3. ذوو الاحتياجات الخاصة من الفئات العمرية الكبيرة في القامشلي بدون مراكز تأهيل
  4. تغيير أسماء المؤسسات واستبدال اللغات المحلية بالتركية ينذر بتغيير هوية المناطق المحتلة
  5. هطول الأمطار يفاقم معاناة سكان أحد أحياء القامشلي بسبب تردي الخدمات
  6. الفارون من القصف التركي في مخيم "نوروز" يواجهون نقصاً في المساعدات
  7. أخر عازفي "المزمار" في عامودا يروي قصة مهنة حافلة مهددة بالاندثار
  8. مع موجة الغلاء في الجزيرة.. تضاعف في أسعار مواد البناء ‎
  9. عدم استقرار الدولار وارتفاعه أمام الليرة قد يؤدي إلى أزمة اقتصادية في مدن الجزيرة
  10. "أولاده صغار ووالده مريض"..أم تطالب بعودة ابنها الذي اختفى في رأس العين بعد احتلالها

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

مسد يطالب واشنطن بموقف "جاد" إزاء التهديدات التركية والبنتاغون تعبر عن قلقها "البالغ"

تنتهي، اليوم الأحد، المهلة التي حددها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم أمس السبت، لإطلاق عملية عسكرية بهدف اجتياح شرق الفرات.

ودفعت التهديدات الجديدة، لأردوغان، قوات سوريا الديمقراطية إلى التحذير من تحويل المنطقة إلى ساحة حرب شاملة، في حال نفذت أنقرة تهديداتها. 

وجاء رد (قسد) على لسان مدير مركزها الإعلامي، مصطفى بالي، في تصريح لإذاعة (صوت الرقة).

أما مجلس سوريا الديمقراطية، فاتهم تركيا بعدم الالتزام بتطبيق الآلية الأمنية المتفق عليها بين واشنطن وأنقرة من جهة، وبين واشنطن و(قسد) من جهة أخرى، والتي دخلت حيز التنفيذ منذ الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال المتحدث الرسمي باسم (مسد)، أمجد عثمان، في تصريح لآرتا إف إم، إن الولايات المتحدة لم تصدر أي مواقف جدية من شأنها وقف التهديدات التركية على منطقة شرق الفرات.

وأضاف، عثمان، أن "تركيا تحاول اليوم قلب الطاولة على الاتفاق، وهذا يستدعي موقفاً واضحاً وصريحاً من الراعي الأمريكي، لافتا إلى أن المواقف الأمريكية التي تصدر، حتى الآن، غير كافية لوقف التهديدات التركية".

لكن، لم تمض ساعات حتى خرج المتحدث باسم البنتاغون، شون روبرتسون، ليعبر عن قلق واشنطن البالغ من التهديدات التركية بشن عملية عسكرية من جانب واحد. 

وأشار، روبرتسون، في تصريحات لقناة (الحرة) الأمريكية، إلى أن بلاده تركز على إنجاح الآلية الأمنية شمال شرقي سوريا على اعتبارها أفضل طريق للجميع. 

وأوضح، روبرتسون، أن بلاده تعمل مع تركيا عن كثب من أجل التنفيذ السريع للآلية الأمنية في الوقت المحدد أو قبله، مؤكداً أن واشنطن ستواصل تنفيذ الخطة بطريقة وصفها بالتعاونية والمنسقة.

وشدد المتحدث باسم (البنتاغون) على أن تنظيم (داعش) لا يزال يشكل تهديداً في سوريا على الرغم من هزيمته العسكرية، على حد تعبيره.

ومع تكرر التهديدات التركية باجتياح شرق الفرات، واتهام أنقرة لواشنطن بالمماطلة في تنفيذ الآلية الأمنية، يرى مراقبون أن العلاقة بين (قسد) والتحالف الدولي على المحك في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، فهل تضع واشنطن، هذه المرة، حداً لهذه التهديدات ؟

استمعوا لحديث طلعت يونس، الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة، وتابعوا تقرير بشار خليل، تقرؤه نبيلة حمي.

كلمات مفتاحية

مجلس سوريا الديمقراطية قوات سوريا الديمقراطية تركيا شرق الفرات أمريكا