آخر الأخبار

  1. أطباء بلا حدود مستعدة لتقديم المساعدات الطبية جراء الهجوم التركي
  2. تعليق الدوام في مدارس روجآفا جراء العدوان التركي
  3. مواقف دولية منددة بالهجوم التركي بانتظار نتائج اجتماع مجلس الأمن
  4. مقتل 5 مسلحين من خلايا داعش قرب رأس العين
  5. انقطاع الكهرباء في قرى في القحطانية إثر قصف تركي على محطة نفطية

روابط ذات صلة

  1. آلاف النازحين يفترشون العراء ولا استجابة حتى الآن من الأمم المتحدة والمنظمات الدولية
  2. ارتفاع وتيرة المواقف الرافضة للعدوان التركي.. وقسد تطالب بحظر الطيران
  3. نزوح أكثر من مئتي ألف شخص شرق الفرات
  4. سكان روجآفا يخشون من كارثة إنسانية وشيكة إذا استمر العدوان التركي
  5. حرب تغريدات بين ترامب وقادة الكونغرس ومجلس الشيوخ
  6. فشل اتفاق الآلية الأمنية على الحدود التركية بعد انسحاب القوات الأمريكية
  7. سائقو السرافيس يطالبون بتأهيل طريق عامودا - الحسكة والبلدية لا تملك سوى الوعود
  8. مسد يطالب واشنطن بموقف "جاد" إزاء التهديدات التركية والبنتاغون تعبر عن قلقها "البالغ"
  9. 17 منزلاً مهددين بالانهيار برأس العين ولا موارد بالبلدية للحل
  10. بذكرى الإحصاء الاستثنائي.. 46 ألف كردي لا يزالون مكتومي القيد

أمل علي

مراسلة آرتا إف إم في المالكية/ ديريك

في أول أيام المدرسة.. مشكلات تقنية تؤخر طباعة مناهج الإدارة الذاتية

تقوم الخطة السنوية الجديدة للعام الدراسي 2019/ 2020، في مدارس الإدارة الذاتية على طباعة خمسة ملايين كتاب مدرسي في إقليمي الجزيرة والفرات.

وبدأت طباعة الكتب المدرسية أواخر نيسان/ أبريل الفائت، وتم إنجاز 70% منها، حتى الآن، بحسب إدارة مطبعة (هركول) في المالكية/ ديريك.

لكن عدم إنجاز مهمة طباعة الكتب يأتي، على الرغم من تأكيد نائب الرئاسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة، فريدة إبراهيم، في وقت سابق، لآرتا إف إم، على أن جميع التحضيرات لاستقبال العام الدراسي الجديد أصبحت جاهزة.

وقالت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية، اليوم الأحد، في بيان، إن الطلاب توجهوا إلى 4223 مدرسة في إقليمي الجزيرة والفرات والرقة ودير الزور ومنبج. 

وأوضحت هيئة التربية والتعليم أن عدد طلاب المراحل الدراسية الثلاث في إقليمي الجزيرة والفرات، وحدهما، يصل إلى 320449 طالباً وطالبة، من أصل نحو 500 ألف طالب في مختلف مناطق شمال شرقي البلاد. 

وأوضح مدير المطبعة، بهاء بوطي، لآرتا إف إم، أن طباعة الكتب المدرسية هذا العام تختلف عن الأعوام السابقة، إذ تتم طباعتها بشكل ملون عكس ما كانت عليه في الأعوام السابقة، الأمر الذي يحتاج إلى المزيد من الوقت. 

عدا عن ذلك، تم تعديل طباعة كتب، هذا العام، من ناحية حجم الأحرف والوضوح والغلاف، بحسب بوطي. 

وأشار مدير المطبعة إلى أن 60 موظفاً يعملون ضمن ورديات، وعلى مدار الأسبوع، لتسليم العدد المطلوب من الكتب مع بداية تشرين الأول/ أكتوبر المقبل. 

لكن هيئة التربية والتعليم كانت قد حددت في تعميم وزعته على المدارس موعد الانتهاء من تحضيرات جميع المدارس وتجهيز الكتب وتسجيل الطلاب الجدد، قبل مباشرة الطلاب بالدوام المدرسي الذي بدأ، اليوم الأحد. 

إلا أن نسبة 30% من الكتب المدرسية لا تزال قيد الطباعة، وفق ما أوضحته إدارة مطبعة (هركول)، التي تعزو السبب إلى نقص في الأمور اللوجستية كصعوبة تأمين الورق المستخدم في الطباعة.

وذكرت إدارة المطبعة أن ورق الطباعة نفد، خلال الفترة الماضية، واستغرق وصول دفعة جديدة منه، 25 يوماً، إلى جانب نقص عدد المتخصصين في صيانة وتصليح آلات المطبعة في حال حدوث أعطال فيها. 

وستختلف آلية توزيع الكتب المدرسية، هذا العام، عما كانت عليه في العام الدراسي الفائت، حيث سيتم إرسال الكتب من المطبعة إلى المستودع المركزي لإدارة المدارس، ومن هناك سيتم توزيعها على مستودعات مدارس المدن، تفادياً لحدوث نقص في الكتب، بحسب المسؤولين في الإدارة الذاتية.

لكن ما يخشاه كثيرون من ذوي الطلاب هو تكرار سيناريو تأخر توزيع الكتب المدرسية، للعام الثاني على التوالي، وحدوث نقص في أعدادها كما جرى، في أعوام سابقة، على الرغم من وعود الإدارة الذاتية بعدم تكرار الأخطاء التي وقعت، بداية العام الدراسي الفائت.

استمعوا لحديث إدريس موسى، مسؤول مستودع الكتب في مطبعة الشهيد هركول، وتابعوا تقرير أمل علي، تقرؤه ديالى دسوقي.

كلمات مفتاحية

الكتب الإدارة الذاتية المناهج الدراسية