آخر الأخبار

  1. تحديد درجات قبول الطلاب في المدارس الثانوية في الحسكة
  2. إزالة ألف لغم من مدرسة في الرقة
  3. تقديم جرعات كيماوية إلى 90 مريض سرطان بالحسكة
  4. 27 قتيلاً جراء غارات جوية روسية على سوق بإدلب
  5. قسد تؤكد أن الحوار هو الطريق لحل المشاكل الأمنية مع تركيا

روابط ذات صلة

  1. بعد احتراق محصولها ومنزلها بالكامل.. عائلة بريف جل آغا تعيد بناء ما دمرته الحرائق
  2. صيدليات بالجزيرة يديرها أشخاص غير مختصين، ومطالبات بضبط المخالفات
  3. الآفات تصيب موسم الخضروات الصيفية بالحسكة.. ومطالب باستيراد أدوية فعالة
  4. تأخر تنفيذ مشاريع تعبيد طرق بالجزيرة يثير قلق السكان واستياءهم
  5. مركز ثقافي بعامودا يعلم عشرات الطلاب اللغة الإنكليزية مجاناً
  6. 7 أعوام على خروج النظام من روجآفا.. والسكان يطالبون الإدارة الذاتية بتجاوز السلبيات
  7. مصلح الآلات الموسيقية الوحيد برأس العين يقدم خدماته مجاناً
  8. منظمات حقوقية تسلم مذكرة تنديد لجهات دولية إزاء الاحتلال التركي لعفرين
  9. ناد صيفي يجمع عشرات الأطفال من مختلف مكونات القامشلي للعام الثامن على التوالي
  10. بعد الكشف عن نقص كمية القمح لدى الإدارة الذاتية.. مخاوف من أزمة طحين مقبلة

عز الدين صالح

مراسل آرتا إف إم في رأس العين/ سري كانيه

تشكيك بوعود بلدية الشعب برأس العين بشأن تعبيد الطرقات

يركن، خليل أتاش، سيارته بمحاذاة الرصيف أمام منزله في حي زردشت في مدينة رأس العين (سري كانيه)، ويحاول فتح غطاء المحرك لفحصه.

يقول، أتاش (45 عاماً)، وهو يضيف بعض الزيت إلى المحرك، إن نفقات تصليح سيارته تفوق نفقات الوقود، لافتاً إلى أن معظم أصحاب السيارات في المدينة يعانون من هذه المشكلة بسبب اهتراء طرقاتها.

"تتكرر الأعطال في سيارتي بسبب كثرة المطبات في الطرقات واهترائها، الوضع مأساوي، لذلك نطالب البلدية أن تفي بوعدها الذي  قطعته منذ أربعة أشهر بشأن تعبيد الطرقات، على الرغم من أنني لا أثق في وعودها بسبب مخالفتها الوعود مراراً."

وأثر اهتراء الطرقات في رأس العين (سري كانيه)، بشكل سلبي في جوانب كثيرة من الحياة اليومية للسكان.

يسكن، مسعود حجي (25 عاماً)، مع عائلته في شارع السوق الرئيسي، وكان شاهداً على عدة حوادث مرورية بسبب كثرة الحفر في الطرقات التي لحق بها الضرر بشكل كبير، خلال السنوات الثماني الماضية.

" لم تجرَ أي صيانة للطرقات، وخصوصاً الفرعية منها، منذ عام 2011، وهناك شوارع تلاشى الإسفلت منها بشكل كامل ويصعب المشي عليها في الصيف بسبب الغبار الكثيف، علاوة على ذلك تحصل حوادث كثيرة، وكنت شاهداً على العديد منها."

تشير دراسات بلدية الشعب في رأس العين (سري كانيه)، إلى أن 70% من شوارع المدينة بحاجة إلى إعادة تأهيل، سواء باستخدام المجبول الزفتي أو باستخدام بقايا المقالع والحجر المكسر.

وتبرر البلدية تأخرها في تنفيذ مشاريع تزفيت الطرقات بتضرر البنية التحتية للمدينة، لكنها تؤكد أن المشاريع ستدخل حيز التنفيذ، قبل حلول آب/ أغسطس المقبل.

وتؤكد نائب الرئاسة المشتركة للبلدية، سلوى صالح، لآرتا إف إم، أن تعبيد الطرقات سيبدأ في كافة أحياء المدينة وعلى مراحل.

"وقعنا العقد لنبدأ بتعبيد الشوارع، إلا أن أعمال صيانة خطوط الصرف الصحي والمياه لم تنته بعد، لذلك تأخرنا في تنفيذ المشروع."

تشترك معظم مدن وبلدات الجزيرة بالوضع المتردي للخدمات، وخصوصاً مشكلة اهتراء الطرقات وبطء إصلاحها. في وقت ينتظر السكان المحليون أن تفي بلديات الشعب بوعودها بخصوص تعبيد الطرقات وتطوير قطاع الخدمات، بخاصة بعد إعلان الإدارة الذاتية عن تخصيص 42 مليار ل.س لتنفيذ مشاريع خدمية بينها تعبيد الطرقات في عموم مناطق شرق الفرات.

استمعوا لتقرير عزالدين صالح كاملاً:

كلمات مفتاحية

رأس العين سري كانيه الطرقات