آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية ترفع سعر شراء القمح لـ 160 ليرة بعد موجة انتقادات
  2. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  3. إنقاذ 490 مهاجراً من الغرق بالبحر المتوسط خلال يومين
  4. مقتل 7 مسلحين بمعارك قرب بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي
  5. تركيب 50 غرفة صفية مسبقة الصنع بمدارس الحسكة والقامشلي

روابط ذات صلة

  1. مطالبات للإدارة الذاتية لمواجهة تهديدات داعش بإحراق المحاصيل
  2. سكان بريف الحسكة يشترون مياه الشرب للسنة الثامنة على التوالي
  3. 300 طالب يلتحقون بدورات مجانية لتعلم الإنكليزية برأس العين
  4. قرارات لجان الأمبيرات.. لصالح المواطن أم لصالح أصحاب المولدات؟
  5. أسعار القمح والشعير المنخفضة تخرج أحزاباً سياسية عن صمتها
  6. تحليل وثائق مسربة من المخابرات السورية يكشف القمع الممنهج ضد الكرد
  7. نظام التقييم بالمدارس يثير انتقادات أولياء الطلاب بالمالكية
  8. هل تنجح المبادرة الفرنسية على الرغم من وضع الطرفين الكرديين شروطاً مسبقة؟
  9. رمي السجائر يزيد قلق مزارعي الحسكة من الحرائق
  10. تسعيرات الإدارة الذاتية لمحصولي القمح والشعير تفاجئ مزارعي الجزيرة

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

إلى أين وصل الإعلام الكردي بعد مرور 121 سنة على صدور أول صحيفة كردية؟

يحتفل الكرد في سوريا في 22 نيسان/ أبريل من كل عام، بذكرى صدور أول جريدة كردية، كانت قد تمت طباعتها في القاهرة باسم "كردستان" عام 1898.

وبدأ الاحتفال بهذه المناسبة في منتصف سبعينيات القرن الماضي، حين أعلن الباحث الكردي الشهير، معروف خزندار، عثوره على أول نسخة من جريدة "كردستان" في تلك الفترة.

ويعرف الأمير مقداد مدحت بدرخان، كأول رئيس تحرير لصحيفة "كردستان"، حيث طبع 4000 نسخة من العدد الأول وفقاً لباحثين كرد.

تنقلت صحيفة "كردستان" بين عدة دول وعواصم عربية وأجنبية، وصدر من الصحيفة 31 عدداً بين مصر وبريطانيا وسويسرا.

وكان العدد 31، وهو العدد الأخير من الصحيفة، قد صدر في 14 نيسان/ أبريل عام 1902، وكان يرأس تحرير الصحيفة حينها  عبد الرحمن بدرخان.

لكن إصدارات الصحافة الكردية بقيت متقطعة حتى صدور أول صحيفة يومية باللغة الكردية باسم "آزاديا ولات" في مدينة اسطنبول التركية عام 1992.

ودخلت أول مطبعة كردية إلى إقليم كردستان العراق عام 1915 وكان مؤسسها الكاتب الصحفي، حسين موكرياني.

أما أول مجلة كردية فكانت باسم "روج كرد" وصدر عددها الأول في حزيران/ يونيو عام 1913 بالأحرف الآرامية من قبل جمعية "هيفي" الطلابية في اسطنبول، بينما صدرت أول مجلة كردية بالأحرف اللاتينية باسم "هاوار" في دمشق عام 1932 ، على يد الأمير جلادت بدرخان.

وشهدت بغداد بث أول البرامج باللغة الكردية عبر أثير "إذاعة بغداد" عام 1939، في وقت شهد فيه الإعلام الكردي بث أول فضائية باللغة الكردية عام 1994 في العاصمة البلجيكية بروكسل باسم "مد تي في".

ومنذ انطلاق أول فضائية كردية وحتى الآن، ظهرت العشرات من القنوات والفضائيات الكردية، إلى جانب عشرات وسائل الإعلام الأخرى من صحف ومجلات وإذاعات في إيران والعراق وتركيا، قبل أن تظهر وسائل مماثلة في سوريا بعد عام 2011.

وعلى الرغم من هذا الانتعاش إلا أن متابعين محليين ينتقدون ضعف أداء الإعلام الكردي، فما هي الأسباب وراء هذا الضعف؟

استمعوا لتقرير بشار خليل كاملاً، ولحديث الصحفي كمال أوسكان، رئيس تحرير مجلة صور.

كلمات مفتاحية

الصحافة الكردية الإعلام الصحف الكرد