آخر الأخبار

  1. صرف 8.8 مليار ليرة من فواتير مزارعي الحسكة
  2. سوريا وفنزويلا تحتلان المرتبة الأولى بعدد النازحين داخلياً
  3. توقيف شخصين بالدرباسية بتهمة تداول عملة سورية مزورة
  4. السويد ستدعم إنشاء محكمة دولية لمقاتلي داعش بروجآفا
  5. وفاة 4 أشخاص بحادث مروري على طريق الحسكة - عامودا

روابط ذات صلة

  1. تشكيك بوعود بلدية الشعب برأس العين بشأن تعبيد الطرقات
  2. العنف الجنسي بالنزاعات وتساؤلات عن دور الأمم المتحدة بالحد منه بسوريا
  3. حواجز النظام تمنع سكان عفرين من الوصول إلى حلب لأسباب غير واضحة
  4. برنامج تقنين المياه يتسبب بأزمة بالحسكة ومطالبات باعتماد نظام أسهل
  5. سكان بلدة الهول يشترون مياه الشرب للعام الثامن على التوالي
  6. إحراق النفايات بالقامشلي يثير مخاوف السكان من أزمات صحية
  7. عامان على انتظار أصحاب مئات الهواتف الأرضية بالمالكية/ ديريك صيانتها
  8. حرائق المحاصيل.. خسائر بالمليارات ولا حديث رسمي عن تعويض المتضررين
  9. تزايد انتشار الحشرات برأس العين ومطالبات لبلدية الشعب بمكافحتها
  10. مطالبات للولايات المتحدة بدعم فرق الطوارئ بالجزيرة بعد حرائق المحاصيل

آلاف حسين

مراسل آرتا إف إم في الحسكة

مشاكل مرورية بالحسكة بسبب النمو المتسارع للأعشاب بمنصفات الشوارع

شهدت مدن وبلدات الجزيرة، هذا العام، نمواً غير مسبوق للأعشاب الطبيعية، بالإضافة إلى الشجيرات المزروعة في منصفات الشوارع.

وكانت أمطار الشتاء الفائت، التي تجاوزت معدلاتها السنوية بنسبة 100% لأول مرة منذ سنوات، هي السبب وراء نمو الأعشاب الطبيعية.

لكن، وعلى الرغم من أن هذا النمو المتسارع للنباتات في مدينة الحسكة قد أضفى جمالاً على مشهدها، إلا أن الأمر لا يخلو من جانب سلبي، إذ تحجب هذه الأعشاب أجزاء من الشوارع عن سائقي السيارات، الأمر الذي قد يؤدي إلى وقوع حوادث مرورية.

ويتحدث، وليد حسين، الذي يعمل سائقاً على سيارة أجرة خاصة في الحسكة، منذ خمسة أعوام، عن مخاطر ارتفاع طول الأعشاب في منصفات الطرق.

"وصل ارتفاع  الأعشاب إلى نحو متر ونصف المتر، وفي هذه الحالة فإننا نخفف السرعة كثيراً في أي مفرق نقطعه، حتى لا تحصل حوادث بيننا وبين السيارات القادمة من الجانب الآخر التي تريد قطع المفرق."

ويقول، كرم العلي، وهو سائق آخر، لآرتا إف إم، إنه تعرض لحادث بسبب كثافة الشجيرات المنتشرة في الرصيف المنصف للشارع.

"صدمت دراجة نارية سيارتي عندما كنت أحاول قطع المفرق، بسبب عدم مشاهدة سائقها لسيارتي، تعرضت أضواء السيارة للكسر. لكن الحمد لله اقتصرت الأضرار على هذا، ولم يصب صاحب الدراجة أي أذى."

وأشارت مسؤولة قسم البيئة في بلدية الشعب في الحسكة، جيان خليل، إلى وجود نقص في الأدوات اللازمة لحل هذه المشكلة، واعدة بالعمل سريعاً على حلها، كما تشرح، لآرتا إف إم.

"وضع المنصفات مزر للغاية بسبب الأمطار، حيث تشابكت الأعشاب الضارة والنافعة مع بعضها في المنصفات. في الواقع لم نستطع إزالة تلك الأعشاب بالأدوات اليدوية، بسبب ارتفاعها الكبير . بدأنا العمل في طريق عام لكننا لم نتمكن من إزالتها سوى في مساحة صغيرة، لذلك توقفنا عن العمل، رفعنا طلباً للحصول على مقصات أعشاب، وخلال هذا الأسبوع سنبدأ بإزالة هذه الأعشاب."

ويقول أحد سكان مدينة الحسكة مازحاً "حتى القبور غطاها العشب" لا سيما أن المدينة تتميز بطبيعتها الصحراوية، لكن الاكتساء بالأخضر لم يكن من نصيبها فحسب، بل اكتست به المنطقة برمتها.

كما قام قسم الترافيك التابع للإدارة الذاتية في الحسكة بزيادة عدد عناصر المرور على مفارق الطرق الرئيسية وبخاصة تلك التي ارتفعت فيها الأعشاب بشكل غير مسبوق من أجل سلامة حركة المرور فيها إلى حين إزالة هذه الأعشاب من قبل البلدية.

استمعوا لتقرير آلاف حسين كاملاً:

كلمات مفتاحية

المرور المنصفات الطرقية الحسكة