آخر الأخبار

  1. القامشلي: تسليم 5 أطفال من عائلات مقاتلي داعش إلى السودان
  2. وفاة مدني وإصابة 10 آخرين بقصف على سراقب في إدلب
  3. وفاة شخص في القامشلي بصعقة كهربائية خلال محاولته إنقاذ ابنه
  4. عودة مياه الشرب إلى أحياء رأس العين بعد انقطاع دام يومين
  5. بدء حملة لقاحات ضد مرض شلل الأطفال في عموم الحسكة

روابط ذات صلة

  1. موسيقي من القامشلي يحصد الجائزة الثانية في مهرجان دولي في الصين
  2. سائقو السيارات في الحسكة يشتكون من أزمة طوابير المازوت أمام محطات الوقود
  3. إلى أين وصل الإعلام الكردي بعد مرور 121 سنة على صدور أول صحيفة كردية؟
  4. مركز تنموي بعامودا يوفر للشباب فرصاً لدخول سوق العمل
  5. افتتاح مركز جديد لتسجيل المركبات بالمالكية (ديريك)
  6. فرق البحث عن المقابر الجماعية في الرقة تفتقر إلى أجهزة حديثة للتعرف على الجثث
  7. بعد ثلاثة أشهر على بدء عمل شركة (آرسيل)، شبكة إنترنت سريعة وتغطية ضعيفة
  8. وفد من الإدارة الذاتية وقسد يجتمع مع ماكرون لمناقشة مصير شرق الفرات
  9. ثلاث بطلات من القامشلي تحرزن ذهبية وفضيتين ببطولة الجمهورية للملاكمة
  10. الأسواق الشعبية الأسبوعية بالحسكة فرصة لذوي الدخل المحدود للتسوق

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

ما هي خيارات شرق الفرات بعد بدء تنفيذ قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا؟

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الجمعة، التزام التحالف الدولي بدعم شركائه في سوريا مع بدء انسحاب أول دفعة من الجنود الأمريكيين.

ولم يكشف (البنتاغون) عن عدد الجنود الأمريكيين الذين تم سحبهم من سوريا، لكنه أكد استمرار الدعم الجوي والاستخباراتي لقسد في حال تعرضها لأي هجوم.

ويأتي سحب أول دفعة من الجنود الأمريكيين بعد مرور أكثر من أربعة أشهر، على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نيته سحب قوات بلاده من سوريا.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، شون روبرتسون، الخميس، أن (البنتاغون) سيبقي على 400 جندي مقسمين بين قاعدة التنف الحدودية، ومنطقة وصفها بالسرية في شمال شرقي سوريا.

وأكد، روبرتسون، أن واشنطن ستواصل العمل مع شركائها في سوريا والعراق في إطار التحالف الدولي لمنع تنظيم داعش من الظهور مجدداً، فيما أعلن التحالف الدولي عن تنفيذ 52 ضربة جوية ضد مواقع داعش في سوريا والعراق، على الرغم من مرور نحو ثلاثة أسابيع، على إعلان النصر العسكري على التنظيم في ريف دير الزور الشرقي.

ويتجه الجنود الأمريكيون بعد مغادرة سوريا إلى قاعدة (عين الأسد) الجوية في محافظة الأنبار العراقية، في وقت يحرص (البنتاغون) على عدم كشف زمان ومكان عملية سحب القوات لأسباب أمنية.

ووفقاً لبعض التحليلات، فإن هدف، ترامب، من قرار الانسحاب هو الوصول إلى أفضل صيغة للسياسة الخارجية عبر تقليص الحضور الأمريكي المباشر في الصراعات الإقليمية من خلال البحث عن شركاء محليين وإقليميين ودوليين، مع الحفاظ على المصالح الأمريكية الرئيسية.

لكن هذا الهدف لم يتحقق بعد، فالدول الأوروبية التي دعاها ترامب إلى تحمل مسؤولياتها في نشر قوات عسكرية في سوريا، لم تحدد موقفها من هذه الدعوة الأمريكية.

وعلى الرغم من ترحيب وزارة الدفاع الألمانية بقرار واشنطن الإبقاء على جزء من قواتها في سوريا، إلا أن وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير لاين، أوضحت خلال لقائها مع نظيرها الأمريكي، باتريك شاناهان، الجمعة، في واشنطن، أن الأسابيع المقبلة ستكشف كيف يمكن لكل عضو من التحالف الدولي تحمل حصته من القوات العسكرية.

من جانبها، كانت الحكومة الفرنسية قد رحبت أكثر من مرة بقرار، ترامب، التراجع عن الانسحاب الكامل من سوريا، لكنها لم تؤكد بقاء الجنود الفرنسيين المنتشرين في سوريا، على الرغم من تأكيد باريس الالتزام بدعم قوات سوريا الديمقراطية، والاستمرار بالعمل ضمن التحالف الدولي.

ومع بدء الانسحاب الأمريكي الجزئي من سوريا، لم تتضح حتى الآن، طبيعة الاستراتيجية الأمريكية الجديدة في المنطقة، كما لم تتضح بعد حجم المخاطر التي قد يحملها هذا الانسحاب على مستقبل شرق الفرات، خصوصاً بعد تجدد التهديدات التركية بشن عمل عسكري مفاجئ ضد قوات سوريا الديمقراطية.

استمعوا لتقرير بشار خليل كاملاً، ولحديث الصحفي سيروان قجو، ولحديث كمال عاكف، المتحدث باسم مكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية.
 

كلمات مفتاحية

شرق الفرات الإدارة الذاتية انسحاب القوات الأمريكية سوريا