آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية ترفع سعر شراء القمح لـ 160 ليرة بعد موجة انتقادات
  2. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  3. إنقاذ 490 مهاجراً من الغرق بالبحر المتوسط خلال يومين
  4. مقتل 7 مسلحين بمعارك قرب بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي
  5. تركيب 50 غرفة صفية مسبقة الصنع بمدارس الحسكة والقامشلي

روابط ذات صلة

  1. مطالبات للإدارة الذاتية لمواجهة تهديدات داعش بإحراق المحاصيل
  2. سكان بريف الحسكة يشترون مياه الشرب للسنة الثامنة على التوالي
  3. 300 طالب يلتحقون بدورات مجانية لتعلم الإنكليزية برأس العين
  4. قرارات لجان الأمبيرات.. لصالح المواطن أم لصالح أصحاب المولدات؟
  5. أسعار القمح والشعير المنخفضة تخرج أحزاباً سياسية عن صمتها
  6. تحليل وثائق مسربة من المخابرات السورية يكشف القمع الممنهج ضد الكرد
  7. نظام التقييم بالمدارس يثير انتقادات أولياء الطلاب بالمالكية
  8. هل تنجح المبادرة الفرنسية على الرغم من وضع الطرفين الكرديين شروطاً مسبقة؟
  9. رمي السجائر يزيد قلق مزارعي الحسكة من الحرائق
  10. تسعيرات الإدارة الذاتية لمحصولي القمح والشعير تفاجئ مزارعي الجزيرة

عالية محمد

مراسلة آرتا إف إم في المالكية/ ديريك

الإدارة الذاتية تطالب المكلفين بدفع ضريبة الدخل للعامين الماضيين

أصدرت مديرية المال التابعة للإدارة الذاتية في مدن الجزيرة تعميماً جديداً تطالب فيه الأهالي بدفع ضريبة الدخل المترتبة عليهم للعامين الماضيين.

وحددت مديرية المال التابعة للإدارة الذاتية مهلة نهائية دفع الضرائب العائدة لعام 2018، نهاية آذار/ مارس الجاري، بعد مرور نحو ثلاثة أشهر على بدء دفع تلك الضرائب.

وعلى الرغم من مطالب الأهالي وخصوصاً بعض التجار ممن يعملون في المشاريع الكبيرة لتمديد مهلة دفع ضريبة الدخل، إلا أن مديرية المال لم تمدد المهلة.

وبحسب التعميم الجديد فإن عدم دفع المكلفين ضرائب عام 2017 سيترتب عليه حجز احتياطي على الأملاك. أما من يتخلف عن دفع ضرائب عام 2018 فسيترتب عليه دفع غرامات قد تصل قيمتها إلى 10% من قيمة دخله السنوي، وفقاً لمديرة مديرية المال في المالكية (ديريك)، آمدي خلف.

وبحسب قانون الإدارة الذاتية فإن ضريبة الدخل تستهدف 13 شريحة من المهن المختلفة، بينها موظفو مؤسسات الإدارة الذاتية والمنظمات، وأصحاب المهن الصغيرة كالخياطين والجزارين وتجار المفرق والحرفيين الصناعيين، وأصحاب المطاعم وأصحاب رؤوس الأموال الكبيرة، باﻹضافة إلى التجار ووكلاء المعامل والمصانع ومحطات المحروقات وغيرها.

ولكن معظم هؤلاء المكلفين انتقدوا قيمة الضريبة المفروضة عليهم، بالإضافة إلى انتقادهم للمهلة المحددة لدفعها.

وتقول مديرية المال في المالكية (ديريك)، إن قرار تمديد مهلة دفع الضرائب ليس عائداً لها، بل يعود إلى المجلس التنفيذي.

وطالب بعض المكلفين بدفع الضرائب اللجان المسؤولة عن جبايتها بأخذ المردود السنوي لكل صاحب مهنة بعين الاعتبار، دون الاعتماد على نوعية المهنة نفسها فقط.

وترد المديرية بأن لجان التخمين تجري الدراسات اللازمة لتحديد ضريبة مناسبة لكل مكلف في حال تقديمه شكوى أو اعتراض على قيمة ضريبته.

وسجلت مديرية المال في المالكية (ديريك)، 13 ألف مكلفاً بدفع ضريبة الدخل عام 2017، إلا أنها لم تصرح عن قيمة تلك الضرائب، حتى الآن.

ولم تدل بمعلومات أيضاً عن أعداد المكلفين بدفع ضرائب عام 2018.

يذكر أن المجلس التشريعي في إقليم الجزيرة كان قد أقر في أيلول/ سبتمبر عام 2016، قانون ضريبة الدخل لتحقيق ما وصفه حينها بـ (العدالة الاجتماعية).

استمعوا لتقرير عاليه محمد كاملاً:

كلمات مفتاحية

ضريبة الدخل الجزيرة الإدارة الذاتية