وزير ألماني يقترح ترحيل اللاجئين السوريين الذين زاروا بلادهم

اقترح وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، ترحيل طالبي اللجوء السوريين في حال تبين أنهم عادوا إلى بلادهم في زيارات منتظمة بعد فرارهم منها.

وأوضح، زيهوفر، في تصريح لصحيفة (بيلد آم زونتاغ) الألمانية أنه لا يمكن أن يدعي أي لاجئ سوري يذهب بانتظام إلى سوريا، أنه تعرض فيها للاضطهاد، مشدداً على ضرورة حرمان السوريين الذين يزورون بلادهم من وضعهم كلاجئين.

وحذر، زيهوفر، من أن سلطات بلاده ستدرس وضع اللاجئ الذي زار بلاده، وستبدأ في إجراءات سحب اللجوء منه، بعدما يتأكد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين من أن الزيارة قد حصلت.

وأشار وزير الداخلية الألماني إلى أن سلطات بلاده تراقب الوضع في سوريا، بنشاط، وستعيد طالبي اللجوء إلى بلادهم إذا سمح الوضع بذلك.

هذا وتشترط السلطات الألمانية في قرار منح اللجوء عدم سفر الشخص الحاصل على صفة لاجئ إلى بلده الأصلي، حرصاً على سلامته.

يشار إلى أن نحو 780 ألف لاجئ سوري وصلوا إلى ألمانيا في السنوات الأخيرة، خصوصاً خلال عام 2015، الذي شهد موجة لجوء كبيرة نحو أوروبا.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

ألمانيا اللاجئين سوريا