عائلة (آلان كردي) تعترض على فيلم تركي حول غرق ابنها

انتقدت عائلة الطفل السوري، آلان كردي، فيلماً تركياً حول قصة وفاة الطفل الذي أصبح رمزاً للجوء بعد غرقه قبالة سواحل تركيا.

وكانت صورة جثة، آلان، المرمية على شاطئ البحر المتوسط، قد أثارت الرأي العام العالمي الذي طالب المجتمع الدولي بالتعاطف مع قضية اللاجئين السوريين. 

وقالت، تيما كردي، عمة الطفل، آلان، المقيمة في كندا، إن إنجاز فيلم عن، آلان، دون طلب الإذن من عائلته أمر غير مقبول، مشيرة إلى أنها تشعر بالإحباط.

وكشفت، كردي، في تصريحات لقناة (سي بي سي) الكندية، أن والد، آلان، المقيم حالياً في إقليم كردستان العراق، أبدى، كذلك، معارضته للفيلم بعد أن رفض في السابق عروضاً مماثلة.

ونقلت، كردي، عن والد، آلان، قوله إنه لا يستطيع تخيل أن يحاول أحد ما عبر فيلم إحياء ابنه المتوفى، مشيراً إلى أن، آلان، كان في عمر سنتين، عندما غرق ولم يكن يستطيع الكلام.

ويتم تصوير الفيلم، الذي يحمل عنوان (الطفل آلان.. بحر الموت)، في تركيا، بمشاركة ممثلين أمريكيين بينهم نجم أفلام الحركة، ستيفن سيغال.

وكان كاتب ومخرج العمل، عمر ساريكايا، قد نشر صوراً عن ملصق الفيلم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما فجر غضب عائلة، آلان.

وأوضح، ساريكايا، أن فيلمه لا يقتصر على قصة، آلان، على الرغم من أن موضوعه مستوحى من هذه المأساة، مشيراً إلى أن العمل يتناول أزمة اللجوء من منظور أشمل.

وكان، آلان، قد قضى مع لاجئين آخرين أثناء توجههم من تركيا إلى اليونان، عن طريق البحر، عام 2015.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

آلان كردي اللجوء تركيا الأفلام الغرق