بدء انتشال الجثث من مقابر معسكر الطلائع الجماعية بالرقة

بدأت أعمال انتشال الجثث من مقابر (معسكر الطلائع) الجماعية التي خلفها مسلحو تنظيم داعش في ريف الرقة الجنوبي.

وقال قائد فريق الاستجابة الأولية التابع لمجلس الرقة المدني، ياسر الخميس، لآرتا إف إم، إن مقابر معسكر الطلائع عبارة عن مجموعة من الحفر تضم كل واحدة منها نحو 13 جثة، مشيراً إلى أن داعش خصص هذه المقابر لأولئك الذين أعدمهم التنظيم ميدانياً.

إلى ذلك، انتشل فريق الاستجابة الأولية 632 جثة جديدة من مقبرة (الفخيخة)، أكبر مقابر الرقة الجماعية في قرية (كسرة الشيخ) غربي الرقة.

وذكر، الخميس، أن الأهالي قدموا نحو 1500 طلب بشأن ذويهم المفقودين، ولكن تم التعرف على 46 جثة فقط، حتى الآن، بعد انتشالها من مقبرة (الفخيخة).  

وأوضح قائد فريق الاستجابة الأولية أن إجمالي الجثث التي تم انتشالها من مقابر الرقة الجماعية وصل إلى 4500 جثة، منذ كانون الثاني/ يناير من العام الماضي.

يشار إلى أن عدد الجثث التي تم تسليمها إلى ذويها بعد التعرف عليها عن طريق اللباس والثبوتيات الشخصية وصل إلى 850 جثة، منذ بدء عمليات فتح المقابر الجماعية في الرقة.

وتنتشر في الرقة 12 مقبرة جماعية خلفها مسلحو تنظيم داعش، وتضم رفات مدنيين وعسكريين ورهائن، وفقاً لمجلس الرقة المدني.   

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أعلنت عن تحرير مدينة الرقة، رسمياً، في 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2017.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

المقابر الجماعية الرقة داعش