بايدن لا يريد التصعيد مع الصين وروسيا لكنه مستعد للدفاع عن المصالح الأمريكية

قال الرئيس الأمريكي، أن بلاده لا تريد نزاعاً مع الصين، لكنه شدد على استعداده للدفاع عن المصالح الأمريكية في كل المجالات.

وأوضح جو بايدن، أنه يعتبر الصين منافساً استراتيجياً لبلاده، لكنه أكد أنه مستعد للحوار.

وجاءت تصريحات بايدن في خطاب المئة يوم للرئيس الأمريكي أمام الكونغرس أمس الأربعاء.

وأضاف بايدن أنه وبعد مئة يوم فقط من توليه الرئاسة، يمكن القول: إن أمريكا تتحرك مجدداً.

وبين الرئيس الأمريكي أنه تولى السلطة في ظل أسوأ جائحة منذ قرن وأسوأ أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي.

وبخصوص العلاقة مع روسيا، قال بايدن أنه أوضح لبوتين أن الولايات المتحدة لا تسعى للتصعيد.

لكنه عاد وأضاف أن على روسيا أن تتحمل تبعات تدخلاتها في الهجمات الإلكترونية والانتخابات الأمريكية.

كما أكد بايدن أنه سيعمل على إنهاء الحرب في أفغانستان، وأن بلاده ستتصدى لخطر برنامجي كوريا الشمالية وإيران النوويين، باعتبارهما يهددان العالم بأسره، على حد تعبيره.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الولايات المتحدة الأمريكية روسيا الصين