المفوضية الأوروبية تعرب عن قلقها من سعي الدنمارك لترحيل سوريين

أعربت المفوضية الأوروبية عن قلقها حيال عزم الدنمارك ترحيل بعض السوريين.

واعتبرت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية، يلفا جوهانسون، أن سحب كوبنهاغن تصاريح الإقامة من سوريين بسبب وضع يصنف "آمناً" في دمشق ومحيطها يثير القلق.

لكن جوهانسون قالت أنها تلقت تأكيدات من السلطات الدنماركية بأنه لن تكون هناك عودة قسرية إلى سوريا.

وفي ظل غياب علاقات دبلوماسية بين كوبنهاغن ودمشق، لا يمكن إعادة السوريين قسراً إلى بلادهم.

لكن "سحب إمكانية الذهاب إلى العمل أو مواصلة الدراسة أو تعلم اللغة من الناس" هو "أمر يثير القلق كذلك"، بحسب جوهانسون.

وقررت الدنمارك التي تعتبر سياستها المتعلقة بالهجرة من الأكثر تقييداً في أوروبا، الصيف الماضي، إعادة النظر في ملفات حوالي 500 سوري من دمشق وريفها.

وقررت الدنمارك سحب التصاريح بعدما رأت أن الوضع الحالي في دمشق لم يعد يبرر منح تصريح إقامة أو تمديده.

وهذا القرار يطال الأشخاص الذين ليس لديهم وضع لجوء دائم.

ومنذ ذلك الحين، حرم نحو 190 سورياً من تصاريح الإقامة ووضع بعض المرفوضين في مركز احتجاز إداري.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الدنمارك اللاجئين السوريين المفوضية الأوربية