الإدارة الذاتية تفرض حظراً كلياً لمدة 10 أيام اعتباراً من الثلاثاء‎

قررت الإدارة الذاتية فرض حظر كامل في كافة المناطق لمدة عشرة أيام، اعتباراً من الثلاثاء المقبل.

ويقضي القرار الجديد بإغلاق كافة المعابر، مع استثناء الحالات الإنسانية والمرضى والطلاب والحركة التجارية.

كما يقضي القرار بإغلاق كافة المتاجر باستثناء محلات بيع المواد الغذائية والخضار، على أن تفتح من الثامنة صباحاً وحتى الخامسة مساء.

هذا واستثنى القرار المشافي والصيدليات والمنظمات الإنسانية والأفران ومحطات بيع الوقود، بالإضافة إلى الإعلاميين والمزارعين من إجراءات الحظر.

وبرَّر الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة، مصطفى كلش، القرار الجديد بأن مرحلة التعافي من المرض تحتاج على الأقل إلى أسبوعين.

وقال: "لا نعرف بعد ما إذا كان سبب عدم تراجع الأرقام يعود لعدم التزام السكان فقط أو لعدم تطبيق الحظر المفروض بالشكل المطلوب، وهذا ما أدى إلى استقرار أعداد الإصابات وعدم تراجعها، وعلمياً الحظر الكلي لمدة سبعة أيام غير كاف لأن فترة بقاء الفيروس محددة بـ 14 يوماً". 

ووفقاً للقرار سيقتصر عمل المطاعم على تلبية الطلبات الخارجية فقط.

كما تقضي إجراءات الحظر الجديدة بإغلاق كافة مؤسسات الإدارة الذاتية باستثناء الخدمية منها.

بالمقابل، حثَّت السلطات الصحية السكان على الالتزام بالإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات في جميع الأماكن.

وكانت الإدارة الذاتية فرضت الثلاثاء الماضي، حظراً كلياً على مدن الحسكة والقامشلي والرقة، كما فرضت حظراً جزئياً على بقية المناطق، لمدة أسبوع.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الحظر كورونا الإدارة الذاتية