الأسايش تنفي مسؤوليتها عن اعتقال ناشط من القامشلي قبل أيام

نفت قوى الأمن الداخلي (الأسايش)، اعتقال الناشط والمدون، فنر محمود، بعد ثلاثة أيام على اختطافه من قبل مجهولين في القامشلي. 

وقالت الأسايش في بيان، إنها ملتزمة بحقوق الموقوفين وفقاً للقوانين والأحكام الصادرة عن المجلس التشريعي للإدارة الذاتية، وإبلاغ ذويهم وعدم إخفاء توقيفهم أو أسبابه. 

ولم تذكر الأسايش في بيانها، أي تفاصيل حول فتح تحقيق بشأن الحادثة. 

وكانت عائلة الناشط والمدون، فنر محمود، قد اتهمت مجهولين باختطافه في القامشلي.

وكان بشير محمود، والد الناشط المختطف، قد قال لارتا إف إم، إن ملثمين يستقلون سيارةً بيضاء قاموا باختطاف ابنه عند دوار التمثال في مدخل القامشلي الجنوبي.

ووفقاً لمحمود، فإن ولده البالغ من العمر 37 عاماً، لا يعمل مع أي مؤسسة أو جهة إعلامية رسمية، ويقتصر نشاطه على حسابه الشخصي في موقع (فيسبوك).

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

فنر محمود الأسايش القامشلي