آخر الأخبار

  1. مقتل نازحة سورية ولاجئة عراقية برصاص مجهولين في مخيم الهول
  2. نسبة تمثيل النساء في برلمانات العالم تتجاوز 25% لأول مرة
  3. الصحة السورية تسجل 55 إصابة بكورونا خلال يوم واحد
  4. هيئة الصحة في روجآفا ترصد 15 إصابة بكورونا دون وفيات
  5. الجزيرة تسجل خلال يومين أعلى نسبة هطول أمطار هذا الشتاء

روابط ذات صلة

  1. آلاف النساء يشاركن في حفل مركزي بالقامشلي إحياءً لليوم الدولي للمرأة
  2. النازحون في كركي لكي يشكون قلة فرص العمل وسط تكاليف المعيشة الباهظة
  3. الهجمات على المرافق الصحية بسوريا أضعفت قدرتها على مواجهة أزمة (كورونا)
  4. تفاقم الأعباء المادية لسكان الحسكة مع الانهيار الأخير لليرة السورية ‎
  5. انتقادات في عامودا بعد زيادة سعر الأمبير بمقدار 500 ليرة شهرياً
  6. الإدارة الذاتية تحذر من كارثة إنسانية بعد قيام تركيا بخفض منسوب نهر الفرات
  7. غلاء الأسعار جراء صعود الدولار يفاقم معاناة ذوي الدخل المحدود في ديريك‎
  8. تقرير أممي يوثق فقدان عشرات آلاف السوريين في المعتقلات منذ بدء الصراع
  9. دعوات لإنزال أقسى عقوبة بحق متهم بالاعتداء الجنسي على طفلة في تربى سبيه
  10. يونيسيف تدعو لإعادة القاصرين في مخيمات شمال شرقي سوريا إلى ديارهم

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

الأمم المتحدة تحذّر من اندثار اللغات الأصلية وتدعو لحمايتها

حذرت الأمم المتحدة في اليوم الدولي للغة الأم من تعرض التنوع اللغوي حول العالم للتهديد بشكل متزايد نظراً لازدياد اندثار اللغات الأصلية. 

وقالت الأمم المتحدة، إن نحو 43% من إجمالي اللغات المحكية في العالم والبالغ عددها ستة آلاف لغة، معرضة للاندثار. 

كما قالت الأمم المتحدة، في الذكرى الـ 21 للاحتفال باليوم الدولي للغة الأم، إن نحو 40% من سكان العالم لا يحصلون على التعليم بلغة يتحدثونها أو يفهمونها. 

وأوضحت المنظمة الأممية أيضاً أن اللغات الأم التي تعطى لها أهمية في نظام التعليم لا يزيد عددها عن بضع مئات، بينما يقل عدد اللغات المستخدمة في العالم الرقمي عن مئة لغة. 

بالمقابل دعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إلى ضرورة استهلال التعليم باللغة الأم منذ سنوات الطفولة المبكرة كون الرعاية والتعليم في هذه المرحلة يكفلان إرساء أسس التعلم.

ووفقاً لليونسكو، تعد اللغات الأدوات الأقوى التي تحفظ وتطور التراث الإنساني، وتحظى بثقل استراتيجي هام في حياة البشر بوصفها ركيزة أساسية في الاتصال والاندماج الاجتماعي والتعليم والتنمية.

لذلك دعت الأمم المتحدة صانعي السياسات والمربين والمعلمين والآباء والأمهات والأسر إلى توسيع نطاق التزامهم جميعاً بالتربية متعددة اللغات.

كما دعت المنظمة الأممية إلى إدماج اللغات الأم في التربية لتعزيز تعافي العملية التعليمية في سياق أزمة (كورونا) العالمية. 

وتحتفل الأمم المتحدة هذا العام باليوم الدولي للغة الأم تحت شعار "تعزيز التعدد اللغوي من أجل التعليم الشامل والاندماج في المجتمع".

يشار إلى أن الأمم المتحدة كانت قد أقرت 21 شباط/ فبراير يوماً دولياً للغة الأم منذ عام 1999، وبدأت بالاحتفال به اعتباراً من العام 2000.

 

ARTA FM · الأمم المتحدة تحذّر من اندثار اللغات الأصلية وتدعو لحمايتها - 21/02/2021

كلمات مفتاحية

اليوم الدولي للغة الام الأمم المتحدة