آخر الأخبار

  1. مقتل 60 عنصراً من القوات الحكومية وداعش جراء معارك في البادية
  2. مقتل ستة أشخاص في قصف روسي قرب جرابلس
  3. وزارة التعليم العالي تحدد للناجحين في البكالوريا الأدبي موعداً جديداً للتسجيل
  4. تركيب 24 منظماً كهربائياً في محطة علوك مقدمة من اليونيسيف
  5. مقتل 10 مسلحين من الفصائل المدعومة من تركيا في عين عيسى

روابط ذات صلة

  1. منظمة الصحة تحذر من خطورة موجة كورونا الثانية وتطالب بتطبيق اجراءات عاجلة
  2. المجموعة المصغرة حول سوريا تُعارض أي تغيير ديموغرافي في البلاد
  3. هبوط الليرة وإغلاق الطرقات والحدود يرفعان أسعار قطع غيار السيارات بشكل غير مسبوق
  4. تراجع حركة العمران في روجآفا بشكل ملحوظ إثر ارتفاع أسعار الإسمنت والحديد
  5. مشروع محلي يسعى لتغطية حاجة سوق القحطانية من الخضراوات
  6. الصحة العالمية تحذر من تسارع انتشار كورونا وتدعو لعدم التراخي في إجراءات الحماية
  7. سكان عامودا يشكون من ظاهرة الدراجات النارية التي تتسبب في الحوادث والضجيج
  8. تنفيذ عمليات صيانة وإعادة تأهيل لمحطات مياه مقاطعة القامشلي
  9. فلاحو المالكية/ديريك يشكون من ارتفاع سعر السماد بنوعيه الشتوي والربيعي
  10. قرية في ريف معبدة تتغلب على الظروف الاقتصادية بزراعة الخضار الموسمية

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

مزارعو القطن مستاؤون من تراجع الإدارة الذاتية عن شراء المحصول والسماح ببيعه للتجار

أثار قرار الإدارة الذاتية السماح للمزارعين ببيع محصول القطن هذا الموسم إلى التجار بشكل مباشر وتصديره، موجة استياء لدى مزارعي القطن في الجزيرة، لا سيما وأن القرار جاء بعد أسبوع من إعلان الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة، سلمان بارودو، نية الإدارة الذاتية شراء كامل محصول القطن.

لكن هيئة الاقتصاد والزراعة أوضحت لآرتا إف إم، أن القرار الجديد جاء استجابةً لمطالب اتحادات الفلاحين بالسماح للمزارعين بحرية بيع المحصول هذا الموسم، إلا أن آراء المزارعين خالفت هذه التبريرات.

ويتحدث المزارع حميدي السلمان، من الحسكة، لآرتا إف إم عن مخاوفه من الخسائر الكبيرة التي قد يتعرض لها جراء القرار الذي لم يحدد سعر شراء القطن حتى الآن.

وأوضح حميدي أن الإدارة الذاتية لن تكون قادرة على إجبار التجار على الالتزام بشراء القطن بسعر مناسب للمزارع، وهو ما قد يفتح الباب أمام الاحتكار والابتزاز.

"زراعة القطن تتطلب جهداً ومالاً كبيرين، خصوصاً وأن الدعم الذي نتلقاه قليل وهو عبارة عن كميات قليلة من المازوت والسماد. تلقينا وعوداً بتحديد سعر المحصول واستلامه، لكن القرار الصادر سيجبرنا على البيع للتجار الذين سيفرضون السعر الذي يناسبهم".

ورغم تراجع مساحة حقول القطن خلال السنوات الأخيرة مقارنةً مع السنوات التي سبقت عام 2011، غير أن مديرية الزراعة الحكومية في الحسكة توقعت هذه السنة إنتاجاً قياسياً مقارنةً مع الموسم الفائت.

وتشير التوقعات إلى أن إنتاج محافظة الحسكة من القطن قد يصل إلى نحو 15 ألف طن هذا العام، بينما لم يتجاوز الإنتاج في الموسم الماضي تسعة آلاف طن، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف الزراعة وصعوبة تصريف المحصول، بحسب مديرية الزراعة. 

ووفقاً لهيئة الاقتصاد والزراعة، وصلت مساحة حقول القطن هذا الموسم في إقليم الجزيرة وحده إلى نحو 6800 هكتار، بينما وصلت في عموم مناطق الإدارة الذاتية إلى أكثر من 40 ألف هكتار.

لذلك يطالب المزارعون الإدارة الذاتية بتحديد سعر القطن وشراء المحصول، تفادياً للاستغلال المتوقع من قبل التجار لعدم وجود سعر رسمي حتى الآن، خصوصاً وأن الحكومة السورية لم تعلن هي الأخرى نيتها شراء محصول القطن من المزارعين، كما لم تحدد مراكز لاستلام المحصول.

ومع تراجع هيئة الاقتصاد والزراعة عن قراراتها السابقة وعدم غض النظر عن مطالب المزارعين كما حدث مع موسم القمح قبل نحو شهرين، يأمل مزارعو القطن أن تلجأ الإدارة الذاتية لإجراءات جديدة لإنقاذ الموسم الحالي، فهل سنشهد قرارات جديدةً تأتي استجابة لمطالب المزارعين؟

استمعوا لحديث الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية، سلمان بارودو، وتابعوا تقرير بشار خليل كاملاً..

ARTA FM · مزارعو القطن مستاؤون من تراجع الإدارة الذاتية عن شراء المحصول والسماح ببيعه للتجار - 22/09/2020

كلمات مفتاحية

القطن المزارعين الإدارة الذاتية التجار الجزيرة