آخر الأخبار

  1. مقتل 60 عنصراً من القوات الحكومية وداعش جراء معارك في البادية
  2. مقتل ستة أشخاص في قصف روسي قرب جرابلس
  3. وزارة التعليم العالي تحدد للناجحين في البكالوريا الأدبي موعداً جديداً للتسجيل
  4. تركيب 24 منظماً كهربائياً في محطة علوك مقدمة من اليونيسيف
  5. مقتل 10 مسلحين من الفصائل المدعومة من تركيا في عين عيسى

روابط ذات صلة

  1. منظمة الصحة تحذر من خطورة موجة كورونا الثانية وتطالب بتطبيق اجراءات عاجلة
  2. المجموعة المصغرة حول سوريا تُعارض أي تغيير ديموغرافي في البلاد
  3. هبوط الليرة وإغلاق الطرقات والحدود يرفعان أسعار قطع غيار السيارات بشكل غير مسبوق
  4. تراجع حركة العمران في روجآفا بشكل ملحوظ إثر ارتفاع أسعار الإسمنت والحديد
  5. مشروع محلي يسعى لتغطية حاجة سوق القحطانية من الخضراوات
  6. الصحة العالمية تحذر من تسارع انتشار كورونا وتدعو لعدم التراخي في إجراءات الحماية
  7. سكان عامودا يشكون من ظاهرة الدراجات النارية التي تتسبب في الحوادث والضجيج
  8. تنفيذ عمليات صيانة وإعادة تأهيل لمحطات مياه مقاطعة القامشلي
  9. فلاحو المالكية/ديريك يشكون من ارتفاع سعر السماد بنوعيه الشتوي والربيعي
  10. قرية في ريف معبدة تتغلب على الظروف الاقتصادية بزراعة الخضار الموسمية

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

قتل واحتجاز ونهب ممتلكات … حصيلة عام من انتهاكات تركيا بحق صحفيي شرق الفرات

في تقريره السنوي لعام 2019، أعلن مكتب توثيق الانتهاكات في (اتحاد الصحفيين الكرد السوريين) حصول 39 انتهاكاً بحق الصحفيين في مناطق شرق الفرات على يد مختلف أطراف النزاع. 

وركز مكتب توثيق الانتهاكات في (اتحاد الصحفيين الكرد السوريين) على أبرز الانتهاكات بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في المنطقة، ضمن سلسلة التقارير السنوية التي يصدرها المكتب منذ سنوات.

وقدم التقرير، من خلال بياناته وجداوله، عدد الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون والإعلاميون بمختلف وسائطهم، والتي بلغت 39 حالة انتهاك.

وشملت الانتهاكات أربع حالات قتل، و14 حالة إصابة على يد الفصائل المدعومة من تركيا، إضافة إلى حالات تهديد واعتداء بالضرب والألفاظ النابية، ومصادرة وإتلاف معدات الصحفيين.

كما وثق التقرير منع الإدارة الذاتية اثنين من الصحفيين من العمل، وتعرض ثلاثة آخرين للاعتقال، أحدهما على يد الحكومة السورية واثنان على يد القوى الأمنية التابعة للإدارة الذاتية.

ووثق التقرير أيضاً إيقاف عمل مكتب قناة ( كردستان 24) في مناطق الإدارة الذاتية، قبل أن يعود للعمل مجدداً بعد نحو شهر. 

وذكر التقرير أيضاً تعرض أربعة صحفيين للاحتجاز على يد القوى الأمنية التابعة للإدارة الذاتية، كما أشار إلى اختطاف الصحفي، فرهاد حمو، على يد مسلحي داعش منذ سنوات. 

ووثق التقرير عشر حالات اعتداء على منازل وممتلكات الصحفيين على يد الفصائل المدعومة من تركيا في رأس العين/ سري كانيه منذ احتلالها في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأشار التقرير إلى أن الجيش التركي استهدف المراسلين الصحفيين قبل المدنيين، لتخويفهم ومنعهم من رصد وتصوير وتوثيق انتهاكاته، بعد إعلانه ما وصفه التقرير بـ"حرب مفتوحة ضد الصحفيين وضد كل من يعمل لمصلحة وسائل إعلامية مرخصة لدى مؤسسات الإدارة الذاتية".

وقال (اتحاد الصحفيين الكرد السوريين) إن الانتهاكات التركية كانت الأخطر في العام المنصرم، والتي لم تفرق في حربها وتدخلها في الأراضي السورية بين شرائح الشعب السوري بشكل عام، واستمرت في هدفها الواضح في تغيير البنية الديموغرافية للمنطقة.

ورغم أن التقرير أشار إلى أن مناطق الإدارة الذاتية كانت الأكثر أماناً لعمل الصحفيين مقارنة بباقي المناطق السورية، لكنه لفت إلى أن الاحتلال التركي كان المسؤول الأول عن حجم الانتهاكات التي شهدتها هذه المنطقة منذ بدء العدوان في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

استمعوا لحديث علي نمر، عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الصحفيين الكرد السوريين، وتابعوا تقرير حمزة همكي، تقرؤه أمل علي:

كلمات مفتاحية

الانتهاكات شرق الفرات الاحتلال التركي الصحفيين الإعلام الصحافة