آخر الأخبار

  1. تسجيل أول ظهور لدودة اللوز في بعض حقول القطن بالحسكة
  2. آخر مجموعة من القوات الروسية تغادر قرية (ديرونا آغي) الحدودية
  3. العراق يمدد تعليق الرحلات الجوية الداخلية والخارجية حتى منتصف تموز
  4. ارتفاع عدد المتعافين من كورونا في كردستان العراق إلى 2078 شخصاً
  5. تسجيل 19 إصابة جديدة بكورونا في سوريا

روابط ذات صلة

  1. العالم يسجل 160 ألف إصابة بكورونا يومياً والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
  2. تراجع في شراء الفروج بعامودا بعد تخطّي الكيلو 3 آلاف ليرة‎
  3. نقص الغاز المنزلي في الحسكة يجبر السكان على اعتماد وسائل بديلة تضرُّ بالصحة
  4. هيئة الطاقة تستعد لتوليد الكهرباء من محطة الجبسة بعد تأخر دام ثلاثة أشهر
  5. فقدان الأدوية وغلاؤها يؤرقان سكان روجآفا.. ولا حلول في الأفق القريب
  6. نظام البطاقات الخاص بمخصصات الوقود والغاز يدخل حيز التنفيذ في الجزيرة
  7. سكان حيين في عامودا بدون كهرباء وسط لهيب الصيف والشركة المسؤولة تتعرض لانتقادات
  8. ملايين السوريين ينامون جياعاً ومناشدات لمؤتمر المانحين في بروكسل لإنقاذهم
  9. الحرائق التي أشعلتها تركيا وفصائلها تعصف بآمال مزارعي تل تمر بمحصول وفير
  10. الصحة العالمية تحذّر من تداعيات كورونا على سكان دول شرق المتوسط

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

حرب تغريدات بين ترامب وقادة الكونغرس ومجلس الشيوخ

أدت سلسلة من التغريدات المتناقضة للرئيس الأمريكي، أمس الإثنين، إلى تخبط كبير، بعد قراره بسحب القوات الأمريكية من سوريا وترك قوات سوريا الديمقراطية لتواجه مصيرها أمام التهديدات التركية.

وظهرت التناقضات في تغريدات ترامب، بعد ردود فعل معارضة من سياسيين أمريكيين مرموقين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي. 

فبعد تغريداته الأولى، التي دافع فيها ترامب عن قرار سحب القوات، عاد لينشر سلسلة أخرى، قال فيها إنه سيدمر اقتصاد تركيا إذا تجاوزت الحدود في سوريا.

وواجه نواب من الكونغرس ومجلس الشيوخ، تغريدات الرئيس ترامب، بسلسلة من المواقف المنتقدة للقرار، ومن بينهم سياسيون من الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس.

وأكد السيناتور الجمهوري، رون جونسون، في تغريدة على موقع توتير، أنه يجب عدم المضي في تكرار خطأ أوباما، في سوريا، حينما سحب الأخير القوات الأمريكية من العراق. 

وأشاد جونسون، بدور الكرد الذين وصفهم ب "الصامدين" في هزيمة داعش، معتبراً أن التخلي عنهم يمكن أن يكون خطأ مأساوياً.

وسبق موقف جونسون، موقف حاد لأعضاء في لجان القوات المسلحة في مجلس النواب، والشؤون الخارجية، والمخابرات الأمريكية.

وحذر أعضاء الكونغرس، إليز ستيفانيك، و جيسون كرو، و أبيغيل سبانبرغر، و كريسي هولاهان، في بيان مشترك من أن انتقال القوات التركية إلى شرق الفرات سيشكل خطراً على الولايات المتحدة.

وأكد البيان، على أن المقاتلين الكرد هم خط الدفاع الأول للحفاظ على المكاسب التي حققتها واشنطن في الحرب ضد داعش. 

كما أكد على وجود خطر كبير في احتمال هروب مقاتلي داعش المحتجزين في سجون قسد، في حال هاجمت تركيا الكرد. 

ودعا أعضاء الكونغرس، الذين كانوا قد زاروا تركيا والتقوا قادة عسكريين أمريكيين في الشرق الأوسط، في بيان، الإدارة الأمريكية إلى فهم العواقب الوخيمة للقرار الذي وصفوه بالمتهور.

ومن بين الرافضين لقرار ترامب، السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، الذي اعتبر أن التخلي عن الكرد، سيكون وصمة عار على شرف الولايات المتحدة.

أما السفيرة السابقة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، فكان لها موقف حاد أيضاً، إذ دعت إلى وجوب حماية ظهر حلفاء واشنطن إن كانت تتوقع منهم حماية ظهر واشنطن.

فيما اعتبرت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، أن قرار الرئيس الأمريكي هو خيانة للكرد ولقسمه كرئيس، معتبرة أن القرار هو اصطفاف مع القادة الديكتاتوريين في روسيا وتركيا، على حد تعبيرها.

ومع عاصفة الانتقادات وردود الأفعال التي أثارها قرار ترامب، خرج مسؤول أمريكي وصفته وسائل الإعلام الأمريكية برفيع المستوى، ليقلل من شأن القرار.

وأكد المسؤول الأمريكي، أن القرار لا يعني سحب كامل القوات من سوريا، إنما سيقتصر على نقل نحو 100 جندي إلى قواعد أخرى في سوريا، فهل ستشهد الساعات المقبلة مفاجئة أخرى كالتي فجرها ترامب في كانون الأول/ديسمبر الماضي، حين أعلن نيته سحب القوات الأمريكية، قبل أن يتراجع بسبب الانتقادات التي واجهها حينها؟

استمعوا لحديث بسام إسحاق، ممثل مجلس سوريا الديمقراطية في الولايات المتحدة، والصحفي سيروان قجو، وتابعوا تقرير حمزة همكي، تقرؤه ديالى دسوقي.
 

كلمات مفتاحية

ترامب أمريكا الانسحاب الأمريكي سوريا الكرد تويتر