آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية ترفع سعر شراء القمح لـ 160 ليرة بعد موجة انتقادات
  2. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  3. إنقاذ 490 مهاجراً من الغرق بالبحر المتوسط خلال يومين
  4. مقتل 7 مسلحين بمعارك قرب بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي
  5. تركيب 50 غرفة صفية مسبقة الصنع بمدارس الحسكة والقامشلي

روابط ذات صلة

  1. مطالبات للإدارة الذاتية لمواجهة تهديدات داعش بإحراق المحاصيل
  2. سكان بريف الحسكة يشترون مياه الشرب للسنة الثامنة على التوالي
  3. 300 طالب يلتحقون بدورات مجانية لتعلم الإنكليزية برأس العين
  4. قرارات لجان الأمبيرات.. لصالح المواطن أم لصالح أصحاب المولدات؟
  5. أسعار القمح والشعير المنخفضة تخرج أحزاباً سياسية عن صمتها
  6. تحليل وثائق مسربة من المخابرات السورية يكشف القمع الممنهج ضد الكرد
  7. نظام التقييم بالمدارس يثير انتقادات أولياء الطلاب بالمالكية
  8. هل تنجح المبادرة الفرنسية على الرغم من وضع الطرفين الكرديين شروطاً مسبقة؟
  9. رمي السجائر يزيد قلق مزارعي الحسكة من الحرائق
  10. تسعيرات الإدارة الذاتية لمحصولي القمح والشعير تفاجئ مزارعي الجزيرة

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

بعد هزيمته بسوريا.. ذوو ضحايا تنظيم داعش يواصلون تقفي آثار أبنائهم

أعلنت منظمة (هيومن رايتس ووتش)، يوم أمس الثلاثاء، من باريس، عن تشكيل مجموعة جديدة من أسر سورية فقدت أقارب لها في مناطق سيطرة تنظيم داعش، تحت اسم (تحالف أسر الأشخاص المختطفين لدى تنظيم الدولة الإسلامية).

وتشير التقديرات التي اعتمدتها (رايتس ووتش) إلى توثيق أكثر من 8000 شخص كان التنظيم قد احتجزهم، وهم الآن في حكم المفقودين.

وطالبت المنظمة الدولية التحالف الدولي بالمساعدة في معالجة قضية المفقودين من خلال دعم عملية إنشاء آلية معينة تساعد فرق الاستجابة الأولية التابعة للإدارة الذاتية في عمليات فتح المقابر الجماعية في الرقة وغيرها.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية إنها لم تجد محتجزين في سجون داعش التي سيطرت عليها طبقاً لما نقلته (هيومن رايتس ووتش)، وهو ما يزيد من قلق ذوي المفقودين حول مصير أقاربهم.

وكانت منظمتا (العفو الدولية) و(هيومن رايتس ووتش) قد طالبتا قبل يومين، في بيان مشترك مع ست منظمات أخرى، بضرورة الكشف عن أسماء ومواقع ومصير الأشخاص الذين تعرضوا للإخفاء القسري والخطف لدى جميع أطراف النزاع في سوريا، والذين تم إعدامهم خارج نطاق القضاء أو وفق إجراءات موجزة أو ماتوا في مراكز الاحتجاز.  

في السياق ذاته، وقبل نحو ثلاثة أشهر من إعلان الانتصار العسكري الكامل على تنظيم داعش في ريف دير الزور الشرقي، أصدر عدد من النشطاء الكرد بياناً إلى الرأي العام، طالبوا فيه قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي، والمنظمات الإنسانية والحقوقية الدولية، بإيلاء ملف المختطفين الكرد لدى داعش المزيد من الاهتمام والكشف عن مصيرهم.

وتم توثيق أسماء 539 مختطفاً كردياً من قبل لجنة أهالي المختطفين لدى داعش وحملة (نريد معتقلينا)، منهم 445 شخصاً من منطقة كوباني وحدها.  

ولا يزال ذوو جميع هؤلاء المختطفين بانتظار قوات سوريا الديمقراطية لتفصح عن مزيد من المعلومات حول مصير أبنائهم سواء أكانوا على قيد الحياة أم لا، فيما لم تتوفر حتى الآن إحصائية دقيقة عن إجمالي عدد الأشخاص الذين اختطفهم التنظيم خلال سنوات من سيطرته على مساحات واسعة من عدة محافظات سورية.

استمعوا لتقرير حمزة همكي كاملاً، يقرؤه عمر ممدوح، ولحديث نديم حوري، مدير برنامج الإرهاب ومكافحة الإرهاب في منظمة "هيومن رايتس ووتش".
 

كلمات مفتاحية

المختطفين لدى داعش سوريا هيومن رايتس ووتش