آخر الأخبار

  1. تحديد درجة قبول الطلاب بمدارس التمريض بسوريا
  2. قتيل و8 جرحى إثر انفجار سيارة مفخخة بإدلب
  3. دمشق تهدد أنقرة بإزالة نقطة المراقبة التركية بمورك
  4. وفاة طفل إثر سقوط خزان مياه فوقه بريف الحسكة
  5. قائد قسد: التهديدات التركية تؤثر على قتال داعش

روابط ذات صلة

  1. الهبوط الحاد لليرة السورية مقابل الدولار ينذر بوضع معيشي صعب.. وغياب للخطط الاقتصادية
  2. شدة الكهرباء الضعيفة بعامودا تعطل الأجهزة المنزلية ووعود بحلول قريبة
  3. تساؤلات عن الانتهاكات بحق الإيزيديين باليوم الدولي لضحايا أعمال العنف على أساس الدين
  4. تردي خدمات الحديقة العامة الوحيدة بالقامشلي والشكاوى بأدراج البلدية
  5. محاكمة عناصر داعش أولى مطالب ضحايا التنظيم وذويهم بمناطق الإدارة الذاتية
  6. مركز صيفي بالقامشلي يعمل على تنمية قدرات الأطفال الفنية
  7. نازحون بمخيم الهول يأملون بتخفيف الإجراءات الأمنية لتسهيل عودتهم لمنازلهم
  8. انتشار ظاهرة الكلاب الشاردة بالحسكة ومطالبات بحل المشكلة
  9. استمرار مشكلة شح المياه بالقامشلي، وشكاوى من عدم التزام البلدية بوعودها
  10. افتتاح مراكز جديدة لتعليم اللغة الإنكليزية بعامودا مع تزايد الإقبال على تعلمها

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

إجراءات جديدة بقطاع الصحة ومطالبات باستيراد أجهزة طبية حديثة

طالبت الإدارة الذاتية الأطباء وأصحاب المشافي في إقليم الجزيرة الحاصلين على رخص عمل بتجديدها.

كما طالبت الأطباء الجدد وأصحاب المشافي الجديدة بالحصول على تراخيص لمزاولة العمل.

وجاءت دعوة الإدارة الذاتية للأطباء وأصحاب المشافي خلال اجتماع لهيئة الصحة مع 500 طبيب وأصحاب 15 مشفى في إقليم الجزيرة.

وبحسب هيئة الصحة، فإن الاجتماع الذي تم عقده في مقر الهيئة في القامشلي، كان يهدف إلى التعرف على أوضاع الأطباء وأصحاب المشافي واحتياجاتهم.

وتوجهت هيئة الصحة إلى كل المؤسسات الصحية سواء أكانوا أطباء أو أطباء أسنان أو صيادلة أو مراكز صحية أو مراكز علاج فيزيائي أو تجميل، بالإضافة إلى مراكز السمعيات والبصريات ومخابر التحاليل ومراكز الأشعة والمشافي الخاصة، ودعتهم لاستخراج تراخيص أصولاً لتتم متابعتهم بشكل نظامي طبقاً للهيئة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن طلب ترخيص المشفى يجب أن يتضمن توضيحاً بجميع التجهيزات والأسرّة والاختصاصات وعدد الكوادر الطبية والإدارية، وكذلك الأوراق الثبوتية للمدير الفني للمشفى.

كما أن رسم ترخيص المشفى القائم يبلغ 100 ألف ل.س، في حين يصل رسم ترخيص المشفى الجديد إلى 200 ألف ليرة.

بينما يبلغ رسم التجديد للأطباء المرخصين سابقاً 10 آلاف ل.س، أما بالنسبة للجدد فيبلغ رسم الترخيص 25 ألف ليرة.

ولم تدل هيئة الصحة بمعلومات دقيقة حول عدد المشافي والأطباء غير المرخصين لدى الهيئة في إقليم الجزيرة.

إلا أن اتحاد أطباء القامشلي كشف في تصريح، لآرتا إف إم، عن أن عدد الأطباء في المدينة وحدها يصل إلى 280 طبيباً من الاختصاصات كافة.

وتضم مناطق سيطرة الإدارة الذاتية ثمانية مشاف عامة و 26 مشفى خاصاً، بالإضافة إلى 76 مستوصفاً.

ويرى بعض الأطباء أن الترخيص أمر ضروري أثناء العمل، حتى تتاح لهم فرصة لطرح مشاكلهم والعوائق التي يواجهونها، بالإضافة إلى تسهيل عمل هيئة الصحة في تثبيت الإحصاءات التي تحتاجها في إدارة القطاع الطبي.

لكن عدداً من الأطباء يطالبون هيئة الصحة بالعمل على إيجاد مراكز لتأمين الاحتياجات التي تفتقر إليها المنطقة كالمراكز المتخصصة بعلاج السرطان والأمراض الجرثومية وزرع الأعضاء والحروق.

ويأمل سكان القامشلي كغيرهم من سكان الجزيرة عموماً أن تكون الإجراءات الجديدة لصالح القطاع الصحي في المنطقة، مطالبين الإدارة الذاتية بمراعاة كل ما يمكن أن يساعد على تطوير هذا القطاع وخصوصاً ما يتعلق باستيراد أجهزة طبية حديثة تفتقر إليها مشافي الجزيرة.

استموا لتقرير بشار خليل كاملاً، ولحديث منال محمد، الرئيس المشترك لهيئة الصحة في مقاطعة قامشلو، وعبدالرحمن إبراهيم، المدير التنفيذي لمشفى نافذ.

كلمات مفتاحية

المشافي الطب الصحة