آخر الأخبار

  1. مؤسسة آرتا تعقد جلسة برأس العين حول أهمية الحوار والتسامح
  2. إجراءات أمنية لحماية احتفالات نوروز والإدارة الذاتية تعلن عطلة ليومين
  3. وفاة طفل وإصابة رجل بطلقات عشوائية جنوبي الحسكة
  4. ارتفاع عدد ضحايا حادث جنوبي الحسكة إلى 4 أشخاص
  5. 29 قتيلاً من داعش بينهم أربعة قادة في الباغوز

روابط ذات صلة

  1. نازح من عفرين يعود بذاكرته إلى الأيام اﻷولى للاجتياح التركي
  2. عام على احتلال عفرين وسط صمت دولي تجاه انتهاكات حقوق الإنسان
  3. مصير مقاتلي داعش الأجانب المعتقلين لدى قسد وخيارات الإدارة الذاتية
  4. نازح من حلب ينقل تجارة جديدة إلى رأس العين (سري كانيه)
  5. شكاوى من ارتفاع أسعار قطع تبديل السيارات في القامشلي
  6. أطفال برأس العين (سري كانيه) يحيون عيد نوروز باحتفال خاص
  7. 3000 إيزيدي مختطفين لدى داعش لا يزالون مجهولي المصير
  8. انتقادات بسبب انتشار خانات تربية المواشي في عامودا والبلدية بلا إمكانيات
  9. الإدارة الذاتية تطالب المكلفين بدفع ضريبة الدخل للعامين الماضيين
  10. خطر الألغام يوقف عجلة الحياة في مناطق بريف الحسكة

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

ارتفاع أسعار لحوم المواشي بمدن الجزيرة على الرغم من إيقاف تصديرها عبر سيمالكا

طالب سكان من القامشلي والمالكية (ديريك) بخفض أسعار اللحوم بعد موجة الارتفاع الجديدة مؤخراً، على الرغم من قرار وقف تصدير المواشي عن طريق معبر (سيمالكا) الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

وتقول، خديجة عثمان، إحدى النازحات من الرقة إلى المالكية (ديريك)، إنها لم تستخدم اللحم في أي وجبة غداء لعائلتها المؤلفة من ثمانية أشخاص منذ أكثر من شهر، بسبب ارتفاع أسعار اللحوم.

وتضيف:

"أسعار اللحوم غالية، غذاؤنا يعتمد على الرز والبرغل والحليب، ولا نستطيع شراء اللحم، لذا نطالب بخفض أسعار اللحوم. أولادنا بحاجة إلى التغذية."

ويشتكي أهالي المالكية (ديريك) أنفسهم من أسعار لحوم المواشي، خصوصاً بعد رفع أسعارها من قبل لجنة حماية المستهلك، الأسبوع الماضي، على الرغم من إيقاف تصدير المواشي عبر معبر (سيمالكا) الحدودي إلى إقليم كردستان العراق منذ كانون الأول/ ديسمبر الفائت.

وقال، شوكت عز الدين، من سكان المدينة، لآرتا إف إم، إنه كان من المفترض أن يؤدي قرار وقف تصدير اللحوم إلى انخفاض الأسعار وليس العكس.

ويتابع:

"قبل فترة أصدروا قراراً بمنع تصدير المواشي، إلا أن الأسعار ارتفعت بعد القرار. على الجهات المعنية أن تجد حلاً للمشكلة لأن أغلب الناس من أصحاب الدخل المحدود."

ويعيش في مدينة القامشلي، مصطفى إبراهيم، وزوجته مع طفليهما في منزل أجرة، ويقول هو الآخر إن من الصعب تأمين وجبة مكونة من اللحم لطفليه، وذلك بسبب ارتفاع أسعاره في الأسواق.

ويشرح ذلك:

"أشترى اللحم مرة واحدة فقط في الشهر، بسبب ارتفاع أسعار اللحوم. سعر الكيلو الواحد يصل إلى 4000 ل.س، لا أستطيع شراءه دائماً، لاسيما وأنني أسكن في منزل بالإيجار."

ودفع إيقاف تصدير المواشي إلى إقليم كردستان العراق التجار إلى تصديرها إلى مدن أخرى داخل سوريا، ما تسبب في تراجع عدد المواشي وارتفاع أسعار لحومها، حسب ما يتحدث، لآرتا إف إم، حسين محمد، أحد القصابين في مدينة القامشلي.

"نحن لسنا سبباً في ارتفاع أسعار اللحوم، السبب هو النقص في أعداد المواشي، لأن التجار يصدّرون الأغنام إلى مناطق أخرى في سوريا مثل الرقة. أضف إلى ذلك امتناع أصحاب المواشي في العادة عن بيع مواشيهم مع حلول الربيع."

هذا ما أكده، أيضاً الإداري في لجنة حماية المستهلك التابعة لبلدية الشعب في المالكية (ديريك)، حسين عثمان، إذ أشار إلى تراجع أعداد المواشي في مدينتي القامشلي والمالكية (ديريك) تحديداً.

"نعاني من نقص في عدد المواشي وقلة مربيها. نحن أوقفنا تصدير المواشي إلى خارج روجآفا، لكن لا نستطيع إيقاف التجارة الداخلية. القصابون يشترون هذه المواشي أيضاً بأسعار مرتفعة، ونحن بدورنا أبلغنا هيئة الاقتصاد بالموضوع. أما بخصوص اعتراضات الأهالي وشكاواهم فنحن نأخذها بعين الاعتبار ونقبلها، إلا أن المشكلة ليست لدينا."

يذكر أن عدد قطعان الماشية في محافظة الحسكة، بلغ العام الماضي، أكثر من 1.4 مليون رأس من الغنم، و 720 ألف رأس من الأبقار، بحسب مديرية الزراعة التابعة للحكومة السورية.

استمعوا لتقرير مراسلي آرتا إف إم، تقرأه عاليه محمد:

كلمات مفتاحية

اللحوم الجزيرة الثروة الحيوانية