ماتيس: أمريكا ستحارب داعش طالما أراد القتال في سوريا

صرح وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، أمس الاثنين أن الجيش الأمريكي سيحارب مُسلحي تنظيم داعش في سوريا طالما ظلوا يريدون القتال.

وأضاف ماتيس أن القوات الأمريكية تهدف إلى توفير الظروف للتوصل إلى حل دبلوماسي في سوريا والتي اقتربت الحرب فيها من دخول عامها الثامن.

وأشار وزير الدفاع الأمريكي إلى أن الانتصار على تنظيم داعش سيتحقق حينما يصبح بإمكان أبناء البلد أنفسهم تولي أمره، حسب تعبيره.

وكانت الولايات المتحدة وروسيا قد أعلنتا السبت الفائت عن اتفاق البلدين على عدم وجود أي حل عسكري في سوريا.

إلى ذلك، نفت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إجراء أي مفاوضات بين التحالف الدولي ومسلحي داعش للخروج من مدينة الرقة.

وأوضح البنتاغون أن "شركاء محليين هم من قاموا بالتفاوض مع داعش لحماية أرواح الأبرياء والسماح لقوات سوريا الديمقراطية والتحالف بالتركيز على هزيمة داعش في الرقة والتقليل من الإصابات بين المدنيين."

كما ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية أن قوات سوريا الديمقراطية قامت بالتدقيق في هويات من غادروا الرقة.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت عن سيطرتها الرسمية على الرقة في 17 تشرين الأول (اكتوبر) الماضي، بعد أكثر من أربعة أشهر من المعارك ضد مسلحي داعش.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الجيش الأمريكي داعش سوريا