سوريا الديمقراطية تحرّر مدنيين في الرقة وسط استمرار الاشتباكات مع داعش

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية، الثلاثاء، من تحرير نحو ألف وأربعمئة مدني من حيي طيار والدرعية غرب الرقة.

الناطقة باسم غرفة عمليات غضب الفرات، جيهان شيخ أحمد، أوضحت لآرتا إف إم، الأربعاء، ان قوات سوريا الديمقراطية أوصلت المدنيين إلى المناطق الآمنة في قريتي الخاتونية وسلحبية بريف الرقة.

قوات سوريا الديمقراطية كانت قد تمكنت من تحرير مئة مدني من أحياء الرقة وفككت عدداً من الألغام التي زرعها مسلحو داعش في حي الدرعية غربي الرقة.

وفي السياق، ذكرت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن نحو خمسين ألفاً من المدنيين قد يكونون عالقين في مدينة  الرقة.

المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أندريه ماهيستش، أوضح أن الأمم المتحدة تقدر أن ما بين ثلاثون إلى خمسين ألف شخص لا يزالون عالقين في مدينة الرقة، مقارنة بمئة ألف نهاية حزيران الفائت.

ماهيستش، أضاف أنه من الصعب التأكد من الأرقام بسبب عدم تمكن وكالات الأمم المتحدة من الوصول إلى الرقة.

المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أشار إلى أنه بات من الضروري تأمين مخرج آمن للمدنيين العالقين ليحصلوا على الأمان والملاذ والحماية.

وفي معارك الثلاثاء، قُتل 27 مُسلحاً من تنظيم داعش جراء اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في حي الدرعية غربي المدينة، ومدينة الرقة القديمة شرق المدينة، كما صرّحت لآرتا إف إم، الناطقة باسم غرفة عمليات غضب الفرات، جيهان شيخ أحمد.

وتستمر اشتباكات عنيفة تدور بين قوات سوريا الديمقراطية ومُسلحي داعش في المحور الشرقي والغربي بمدينة الرقة، بحسب المصدر ذاته.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

قوات سوريا الديمقراطية داعش الرقة تحرير المدنيين