آخر الأخبار

  1. صدور المفاضلة الأولى للقبول في الجامعات والمعاهد السورية
  2. تسجيل 730 إصابة بكورونا في كردستان العراق خلال يوم واحد
  3. عدد مصابي كورونا في مناطق الحكومة السورية يقترب من 4 آلاف
  4. ثلاث وفيات و 58 إصابة بكورونا في روجآفا
  5. قتلى من القوات الحكومية وداعش إثر اشتباكات في ريف الرقة

روابط ذات صلة

  1. آرتا توقع مذكرة تفاهم مع نجل السياسي الراحل نور الدين ظاظا لطباعة مذكراته
  2. لافروف يصل دمشق ويجتمع مع الأسد لأول مرة منذ عام 2012
  3. واشنطن تستخدم الفيتو ضد مشروع قرار لا يتضمن عودة الجهاديين لبلدانهم‎
  4. لافروف يلتقي وفداً من مسد ويؤكد على ضرورة الحوار بين السوريين
  5. بيدرسون يتحدث عن خلافات شديدة في محادثات لجنة الدستور مقابل قواسم قليلة
  6. الأسد يكلف حسين عرنوس بتشكيل الحكومة السورية الجديدة
  7. دمشق تدين قطع تركيا المياه عن مليون شخص في الحسكة وريفها
  8. لجنة الدستور السورية تستعد لاستئناف اجتماعاتها بعد توقف 9 أشهر
  9. فشل المفاوضات حول مصير محطة علوك ينذر باستمرار أزمة المياه في الحسكة
  10. نيويورك تحاكم متشدداً جند مقاتلين لصالح داعش في سوريا

تحذيرات دولية من خطر انتشار كورونا في المعتقلات السورية

حذّرت منظمات حقوقية دولية من كارثة محتملة في حال تفشي فيروس (كورونا المستجدّ) في السجون السورية المكتظة بآلاف المعتقلين، وسط انعدام الخدمات الطبية. 

ونقلت وكالة (فرانس برس) عن الباحثة في منظمة العفو الدولية، ديانا سمعان، قولها، إنه في حال تفشي الفيروس في الأفرع الأمنية أو في السجون المدنية السورية، فإن ذلك سيؤدي إلى كارثة إنسانية كبيرة.

وأضافت سمعان أنه تبين في السنوات التسع الأخيرة أن القوى الأمنية ورؤساء الأفرع الأمنية لا يقدمون أي نوع من الرعاية الصحية لأمراض تعدّ بسيطة مقارنة مع فيروس (كورونا).

وشددت الباحثة في منظمة العفو الدولية على أن الحكومة السورية ملزمة بتقديم العلاج الضروري لمكافحة الأمراض بين المعتقلين. 

أما الباحثة في منظمة (هيومن رايتس ووتش)، سارة كيالي، فقالت من جانبها، إن إصابة واحدة بفيروس كورونا في مراكز الاحتجاز السورية من شأنها أن تكون كارثية.

وأضافت كيالي أن السيناريو الكارثي المنتظر لن يكون فقط بسبب أن الفيروس شديد العدوى ومميت في بعض الحالات، ولكن أيضاً لأن الحكومة السورية عذّبت المعتقلين وأساءت معاملتهم، ما يجعلهم أكثر عرضة لمخاطر تفشيه.

ووثّقت هيومان رايتس والعفو الدولية على مدى سنوات انتهاكات على نطاق واسع في مراكز الاعتقال والسجون السورية، بما فيها التعذيب والإعدامات والقتل دون محاكمة، عدا عن التجويع ونقص الخدمات الطبية.

يشار إلى أن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، كان قد دعا أمس الثلاثاء، إلى الإفراج عن المعتقلين والسماح للمنظمات الإنسانية بزيارة مراكز الاعتقال بشكل فوري وتوفير الرعاية الصحية في كل أماكن الاحتجاز.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

المعتقلات السورية كورونا