استئناف القصف الجوي على إدلب لأول مرة منذ سريان الهدنة

استأنفت المقاتلات الروسية والسورية قصفها الجوي على إدلب ومحيطها، بعد مرور 11 يوماً، على سريان وقف إطلاق النار من جانب واحد، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان. 

وقال المرصد السوري إن طيران قوات النظام استهدف بغارتين مواقع في محور (كبانة) في جبل الأكراد في ريف اللاذقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. 

وأشار المرصد إلى أن الطائرات السورية والروسية نفذت غارتين على مواقع في كفر نبل، وكفر سجنة، والتح، والدير الشرقي والغربي، ومناطق أخرى في ريف إدلب الجنوبي، خلال الساعات الـ 24 الماضية.

لكن المرصد السوري لم يتحدث عن سقوط ضحايا جراء استئناف القصف الجوي على إدلب ومحيطها. 

وتشهد إدلب ومحيطها، تصعيداً عسكرياً، منذ أكثر من أربعة أشهر، قبل أن تعلن وزارة الدفاع الروسية عن هدنة من جانب واحد مطلع أيلول/ سبتمبر الجاري، لم تلتزم بها قوات النظام، بحسب المرصد.

وأدى التصعيد العسكري إلى مقتل أكثر من ألف مدني، وفرار أكثر من نصف مليون شخص نحو الحدود التركية، وفق أرقام أوردها المرصد السوري.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

إدلب روسيا سوريا القصف الجوي