آخر الأخبار

  1. الجيش التركي يوقف ضخ المياه من محطة علوك في رأس العين
  2. منع صيد الأسماك في سدود الحسكة خلال موسم التكاثر
  3. سقوط 5 مدنيين إثر قصف روسي على جبل الزاوية في إدلب
  4. 10 قتلى وجرحى من الجيش التركي بقصف جوي على كنصفرة في إدلب
  5. مقتل ستة عناصر بقصف إسرائيلي على ريف دمشق

روابط ذات صلة

  1. منع صيد الأسماك في سدود الحسكة خلال موسم التكاثر
  2. توزيع 600 ألف كيلو من البذار مجاناً على 3 آلاف مزارع بالحسكة
  3. إعادة فتح طريق دمشق - حلب الدولي لأول مرة منذ عام 2012
  4. بدء حملة حكومية لفحص العيون في مدارس الحسكة
  5. الكهرباء تعود لتل تمر وريفها بعد يومين على انقطاعها إثر قصف تركي
  6. (يونيسيف) تقدم 150 طناً من المواد المعقمة للمياه لمحطات الحسكة
  7. الإدارة الذاتية تقرر تعويض عدد من أصحاب المنازل المخالفة في التوينة
  8. تطبيق المناوبة الليلية في صيدليات الشدادي لأول مرة منذ 7 سنوات
  9. مطار حلب الدولي يعود للعمل لأول مرة منذ 2012
  10. تمديد فترة انتظار استلام جواز السفر السوري إلى شهر

انتقادات برأس العين بسبب تأخر تأمين جهاز لغسيل الكلى

قال عدد من مرضى القصور الكلوي في رأس العين (سري كانيه) إن إدارة مشفى (روج) لم تف بوعودها التي أطلقتها منذ شباط/ فبراير الماضي، حول تأمين جهاز خاص بغسيل الكلى.

وتفتقر مشافي رأس العين (سري كانيه) العامة والخاصة إلى وجود أجهزة غسيل الكلى، منذ أكثر من ست سنوات، بحسب عدد من مرضى القصور الكلوي في المدينة.

وقالت، نسرين جمال، ابنة إحدى المريضات، لآرتا إف إم، إن والدتها تعاني من هذا المرض، منذ خمسة أعوام، وتتكبد تكاليف إضافية إلى جانب تحمل مشقة الطريق إلى القامشلي، من أجل تلقي العلاج.

وأضافت، جمال، أن مشفى (روج) كان قد وعد، مراراً، بتأمين جهاز لغسيل الكلى، إلا أن المشفى لم يف بوعوده، حتى الآن. 

ويدار مشفى (روج) في رأس العين (سري كانيه) والذي كان يعرف بالمشفى الوطني الحكومي سابقاً، من قبل مؤسسات الصحة التابعة للإدارة الذاتية، ويقدم نحو 70% من خدماته الصحية والطبية بشكل مجاني.

وقال الناطق الإعلامي في مشفى (روج)، دلو محمد علي، لآرتا إف إم، إن إحدى المنظمات الدولية كانت قد وعدت بتقديم جهاز خاص بغسيل الكلى، وجهاز آخر للطبقي المحوري، إلا أن التهديدات التركية باجتياح شرق الفرات، أدت إلى تأجيل الأمر.

وكان مشفى (روج) مجهزاً بأجهزة خاصة بغسيل الكلى، لكن تلك الأجهزة تعرضت للسرقة على يد الفصائل الإسلامية التي اجتاحت المدينة، عام 2012، وفقاً لكثير من سكان رأس العين (سري كانيه). 

يذكر أن مدينة رأس العين (سري كانيه) تحوي ثلاثة مشافٍ خاصة، بالإضافة إلى مشفى (روج) العام. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

أمراض الكلى رأس العين سري كانيه