إزالة ألف لغم من مدرسة في الرقة

أزالت منظمة (روج) لمكافحة الألغام نحو ألف لغم من مدرسة في مدينة الرقة، كان تنظيم داعش يستخدمها كمستودع للمواد المتفجرة. 

واستغرق تنظيف مدرسة (التجارة) في حي الدرعية غربي الرقة، الذي تم بناء على طلب من مجلس الرقة المدني، 10 أيام، بحسب قائد فريق العمليات في منظمة (روج)، مصطفى حسين. 

وأضاف، حسين، أن الألغام التي تمت إزالتها من مدرسة (التجارة) في الرقة، كانت من النوعين المضاد للأفراد والمضاد للمدرعات، بالإضافة إلى كميات من المواد القابلة للتفجير. 

وأشار قائد فريق العمليات في منظمة (روج) لمكافحة الألغام إلى أن فرق المنظمة تواجه صعوبات في تأدية عملها، بسبب قلة المعدات اللوجستية والمتطورة.

وتعمل فرق منظمة (روج)، الآن، على إزالة الألغام من الأحياء السكنية والمنشآت العامة في الرقة، نظراً لعددها الكبير وتهديدها لحياة آلاف المدنيين هناك، بحسب قائد فريق العمليات في المنظمة.

وكانت منظمة (روج) قد ذكرت في 24 شباط/ فبراير الماضي، أنها أزالت 200 لغم من حيي (الفردوس) و (النهضة) في الرقة، بعد فقدان ثلاثة أطفال حياتهم في حي (النهضة).

يشار إلى أن الألغام تهدد حياة ثمانية ملايين شخص في سوريا، بحسب تصريح نشرته صحيفة (بيلد) الألمانية، في أيلول/ سبتمبر الماضي، نقلاً عن رئيسة دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام، أغنس مارشايلو.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الألغام المدارس الرقة