ارتفاع عدد نازحي إدلب وحماة إلى 300 ألف شخص منذ أيلول

ارتفع عدد النازحين الفارين من إدلب وريف حماة الشمالي إلى 300 ألف شخص منذ أواخر أيلول/ سبتمبر، وحتى حزيران/ يونيو الحالي، بحسب آخر إحصائيات الأمم المتحدة.

وأوضح برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أنه قدم مساعدات غذائية طارئة على شكل حصص غذائية جاهزة إلى 200 ألف شخص من هؤلاء النازحين.

وأشار البرنامج الإنساني إلى أنه سيوسع عمليات توصيل المساعدات الغذائية الشهرية لتصل إلى أكثر من 800 ألف شخص في شمال غربي سوريا، من بينهم النازحون حديثاً من إدلب وريف حماة الشمالي.

ودفع القتال في شمالي حماة وجنوبي إدلب برنامج الأغذية العالمي إلى تحويل عمليات توزيع الأغذية شمالاً بعيداً عن البلدات والقرى المتاخمة للخطوط الأمامية للمعارك، بحسب الأمم المتحدة.

وتقدم الأمم المتحدة مساعدات إنسانية لنحو ثلاثة ملايين شخص يومياً داخل سوريا.

يشار إلى أن برنامج الأغذية العالمي كان قد حذر مطلع حزيران/ يونيو الجاري، من أزمة إنسانية في ظل تدمير محاصيل زراعية حيوية في سوريا، وسط تصاعد القتال في إدلب وحماة.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

النزوح إدلب حماة سوريا