إخماد أضخم حريق بالجزيرة بعد التهامه محاصيل 31 قرية

أخمدت فرق الإطفاء بمساعدة الأهالي أضخم حريق لمحاصيل زراعية في عدد من قرى القحطانية (تربى سبيه) والجوادية (جل آغا).

وأتت النيران على نحو 40 ألف دونم أي ما يعادل أربعة آلاف هكتار من محصولي الشعير والقمح، بحسب الرئيس المشترك لبلدية الشعب في الجوادية (جل آغا)، ياسر عويد.

وأوضح، عويد، لآرتا إف إم، الثلاثاء، أن النيران استمرت لأكثر من ست ساعات متواصلة، على الرغم من جهود إخمادها من قبل فرق الإطفاء والأهالي.

وأكد مكتب الإعلام في بلدية الشعب، في القحطانية (تربى سبيه)، لآرتا إف إم، أن النيران التهمت محاصيل 31 قرية في المنطقة.

وأشار المكتب إلى عدم توفر إحصائيات دقيقة عن حجم الخسائر ومساحات الأراضي التي أتت عليها النيران.

وفي اليعربية (تل كوجر)، التهمت النيران 1500 هكتار من المحاصيل الزراعية، خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وكانت النيران قد اندلعت في قرى العليانية وطرابلة والجحيشية والصديدية وصهريج غربي وعرعور، كما وصلت إلى أطراف قرية سبع جفار، بحسب مكتب إعلام بلدية الشعب في اليعربية (تل كوجر).

أما في المالكية (ديريك)، فالتهمت النيران 900 دونم من المحاصيل الزراعية، خلال اليومين الماضيين.

وكانت النيران قد اندلعت في محاصيل قرى كرزرك وكندك وكارشان، بحسب الرئيس المشترك لمجلس ناحية المالكية (ديريك)، صاحب عثمان.

في السياق، ناشد مزارعو قرى ريف القحطانية (تربى سبيه)، الإدارة الذاتية والهيئات الدولية التدخل وتعويض المتضررين جراء حرائق المحاصيل.

وقال، سميح علي، من قرية كري بري في ريف القحطانية (تربى سبيه)، لآرتا إف إم، إن النيران التي اندلعت في المنطقة تسببت بإتلاف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

وأضاف علي: "كان اندلاع النيران أمس بمثابة مصيبة كبيرة الكل تضرر منها، لذلك نطالب الأمم المتحدة والدول والجهات المسؤولة والإدارة الذاتية ليساعدونا ويساعدوا كل من احترق موسمه."

من جانبها، قالت الرئيسة المشتركة لبلدية الشعب في القحطانية (تربي سبيه)، سعاد حسين، لآرتا إف إم، إن الحريق مدبر ومفتعل.

وأضافت، حسين: "كانت حرائق أمس أسوأ وأكبر حرائق نمر بها، ونتوقع احتراق مئة ألف دونم من المحاصيل في 29 قرية. وقد ساهمت الرياح القوية في انتشار النيران وتوسعها. لكن هناك شخص أو سبب خلف هذا الأمر."

هذا وأكد فوج إطفاء القامشلي التابع للإدارة الذاتية، أن الحريق اندلع في الساعة 11 من صباح الإثنين، واستمر حتى الساعة 08:30 مساء.

يشار إلى أن 15 سيارة إطفاء و 30 عضواً من فوج القامشلي ورميلان والقحطانية (تربي سبيه)، شاركوا إلى جانب الأهالي وقوات الأسايش ووحدات حماية الشعب في إخماد النيران.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الحرائق الزراعة القحطانية تربى سبيه