اتهامات للنظام السوري بمضايقة سكان مناطق المصالحات

اتهمت منظمة (هيومن رايتس ووتش) النظام السوري باحتجاز ومضايقة السكان في مناطق سيطرته.

وأوضحت المنظمة الحقوقية في تقرير أن أجهزة المخابرات السورية تحتجز وتخفي وتضايق الناس تعسفياً، على الرغم من إبرامها اتفاقيات مصالحة.

ووثقت (هيومن رايتس ووتش) 11 حالة احتجاز تعسفي في درعا والغوطة الشرقية وجنوبي دمشق فقط، من أصل 500 حالة اعتقال وثقتها منظمات محلية في تلك المناطق، منذ آب/ أغسطس الماضي.

وطالت الاعتقالات والمضايقات مقاتلين سابقين ومنشقين عن النظام وناشطين معارضين وعاملين إنسانيين وآخرين ممن بقوا في مناطقهم بعد توقيع اتفاقيات مصالحة مع النظام، بحسب (هيومن رايتس ووتش).

ودعت المنظمة الحقوقية النظام إلى الإفراج فوراً عن جميع المحتجزين تعسفياً، كما طالبت روسيا باستخدام نفوذها من أجل ذلك.

وكانت ثماني منظمات حقوقية دولية وسورية، منها (العفو الدولية) و(هيومن رايتس ووتش) قد دعت الأسبوع الماضي، المجتمع الدولي للضغط على كافة الأطراف في سوريا للكشف عن مصير عشرات آلاف المخفيين قسراً والمحتجزين بشكل تعسفي.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

النظام السوري المصالحات سوريا