10 قتلى بقصف روسي على كفر نبل في إدلب

قضى 10 مدنيين بينهم خمسة أطفال وأربع نساء، جراء غارات روسية على بلدة كفر نبل ومحيطها في إدلب، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد السوري أن إحدى الغارات استهدفت محيط مشفى كفر نبل ما تسبب بخروجه عن الخدمة.

وتدور اشتباكات عنيفة منذ فجر الإثنين، بين قوات النظام وفصائل معارضة في ريف حماة الشمالي، وفقاً للمرصد.

وكان المرصد قد ذكر، الأحد، أن ستة مدنيين آخرين قضوا جراء قصف لقوات النظام على إدلب ومحيطها.

إلى ذلك، نفى المرصد السوري التزام قوات النظام السوري بوقف إطلاق النار من جانب واحد، والذي أعلنه الجيش الروسي في إدلب.

وكان المركز الروسي للمصالحة بين أطراف النزاع في سوريا قد أعلن في بيان أن وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ، منذ منتصف ليلة 18 أيار/ مايو الجاري.

وشهدت المنطقة تراجعاً في وتيرة الغارات والقصف، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، وفقاً للمرصد.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن، الجمعة، من خطر حصول "كارثة إنسانية" في إدلب، إذا تواصلت أعمال العنف.

يشار إلى أن قوات النظام كانت قد صعدت من عملياتها العسكرية في إدلب ومحيطها، منذ مطلع أيار/ مايو الجاري.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

روسيا كفرنبل إدلب سوريا