الإدارة الذاتية تعتبر شكوى دمشق لدى مجلس الأمن خنقاً للحوار

قالت الإدارة الذاتية، الثلاثاء، إن الشكوى التي تقدم بها النظام السوري لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن ستؤدي إلى خنق الحوار والحل السياسي.

وأكدت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، في بيان الرد على شكوى النظام السوري، على أن الحوار هو الطريق الأنجح لتجاوز الخلافات مع دمشق.

وجاء البيان رداً على رسالتين وجههما النظام السوري للأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، اتهم فيهما (قسد) بارتكاب انتهاكات في منطقة دير الزور.

واعتبرت الإدارة الذاتية أن ما صدر عن النظام السوري بشأن (قسد) هو خطاب سلبي لا صلة له بالحقيقة، مشددة على أن جهود دمشق ينبغي أن تصب في خدمة الاستقرار ووحدة سوريا.

وشددت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية على أن مناطقها جزء من الوطن السوري، مؤكدة أن تلفيق الاتهامات لا يخدم مستقبل البلاد.

وكان النظام السوري طالب مجلس الأمن الدولي، في بيان بتحمل مسؤولياته في وقف ما وصفها باعتداءات قوات سوريا الديمقراطية.

واتهمت الخارجية السورية (قسد) بارتكاب جرائم بدعم أمريكي، وذلك بهدف إخضاع المواطنين المطالبين بحقوقهم وبعودة الدولة السورية إلى تلك المنطقة، حسب البيان.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الإدارة الذاتية النظام السوري