فرنسا تدرس آلية قانونية لمحاكمة مقاتلي داعش بسوريا

كشف وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أن بلاده تدرس (آلية قانونية) دولية لمحاكمة مقاتلي داعش الأجانب المعتقلين في سوريا.

ونقلت صحيفة (لو باريزيان)، الأحد، عن لودريان قوله إن هذه الآلية القانونية المقترحة قد يتم استيحاؤها من أمثلة أخرى في النظام القضائي الدولي، كما حصل في كوسوفو أو أفريقيا.

وجدد الوزير الفرنسي استعداد باريس لاستعادة يتامى من أبناء متشددين فرنسيين بعد استعادتها خمسة أطفال في آذار/ مارس الماضي، إثر اتفاق مع قوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف، لودريان، أن بلاده مستعدة، أيضاً لدراسة ملفات الأطفال المقيمين مع أمهاتهم في مخيمات شمال شرقي سوريا بشكل منفصل.

وتعارض فرنسا عودة مواطنيها من الرجال والنساء من سوريا، وتطالب بمحاكمتهم في البلدان التي ارتكبوا فيها جرائمهم.

وكانت الإدارة الذاتية طرحت نهاية آذار/ مارس الفائت، فكرة إنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة المتشددين المحتجزين لديها.

يشار إلى أن عدد مقاتلي داعش الأجانب المحتجزين في روجآفا، يبلغ 1000 مقاتل ينتمون إلى 55 دولة، وفق آخر إحصائيات الإدارة الذاتية.  

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

فرنسا داعش الجهاديين الأجانب