نيوزلندا تبدأ البحث عن مواطنة اختطفها داعش بسوريا

لويزا أكافي - الممرضة النيوزيلندية المختطفة في إدلب منذ عام 2013

أعلنت نيوزيلندا، الإثنين، أن عناصر من قواتها الخاصة قامت بعمليات توغل في سوريا بحثاً عن ممرضة مختطفة من قبل تنظيم داعش.

وكانت الممرضة النيوزيلندية، لويزا أكافي، قد تم اختطافها في إدلب عام 2013، مع سائقين سوريين أثناء عملهم مع الصليب الأحمر الدولي.

وأشار نائب رئيسة الوزراء النيوزيلندية، وينستون بيترز، إلى أن بلاده تعتقد أن الممرضة (52 عاماً)، لا تزال محتجزة لدى عناصر من تنظيم داعش.

وأضاف، بيترز، أن عملية البحث تجري حالياً بمشاركة فريق متمركز في العراق لتحديد مكان وجود المختطفين، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل خطف، أكافي، والسائقين السوريين على مدى أكثر من خمس سنوات كإجراء احترازي لحمايتهم، بحسب بيان من الحكومة النيوزلندية.

ويأتي تحرك نيوزلندا بعد أن وجهت اللجنة الدولية للصليب الأحمر نداء بضرورة إبلاغها بأي معلومات عن مصير موظفيها المختطفين.

وأفاد بيان الصليب الأحمر أن الموظفين الثلاثة تم اختطافهم أثناء سفرهم مع إحدى قوافل الصليب الأحمر التي كانت تنقل إمدادات إلى مرافق طبية في إدلب.

وأشار البيان إلى أن، لويزا أكافي، كانت على قيد الحياة، حتى أواخر العام الفائت، وفقاً لمعلومات حصلت عليها اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

نيوزيلندا سوريا داعش إدلب الصليب الأحمر لويزا أكافي