قسد تتراجع عن مهلة حددتها لاستئناف الهجوم على الباغوز

تراجعت قوات سوريا الديمقراطية عن المهلة التي حددتها لاستئناف المعركة النهائية ضد مسلحي داعش المتحصنين في قرية الباغوز.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد حددت، ظهر أمس السبت، كآخر مهلة لخروج المسلحين والمدنيين من قرية الباغوز، بحسب ما أفاد مدير المركز الإعلامي لقسد، مصطفى بالي، لوكالة (رويترز).

وصرحت الناطقة باسم حملة (عاصفة الجزيرة)، ليلوى العبد الله، لآرتا إف إم، الأحد، أن الهجوم الأخير على الباغوز سيبدأ بعد إجلاء كافة المدنيين.

وأوضحت، العبدالله، أن قوات سوريا الديمقراطية فتحت ممرات آمنة لخروج المدنيين العالقين في الجيب الأخير الذي يسيطر عليه التنظيم.

وأضافت الناطقة باسم حملة (عاصفة الجزيرة) أن "العمليات العسكرية ليست متوقفة إنما تسير ببطء شديد لإخراج المدنيين الذين تبقوا في قبضة داعش. وبعد انتهاء إجلاء كافة المدنيين المتواجدين داخل المنطقة الصغيرة التي تسيطر عليها داعش سنقوم بعمليات عسكرية كبيرة يتم التحضير لها منذ الآن."

وأشارت، العبد الله، إلى عدم وجود إحصائية دقيقة لأعداد المدنيين الذين لا يزالون داخل الباغوز.

وشهدت الأيام الماضية خروج آلاف المدنيين من قرية الباغوز، بينهم أفراد من عائلات مسلحي داعش، وتم نقلهم إلى مخيم الهول شرقي الحسكة.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

قوات سوريا الديمقراطية داعش الباغوز دير الزور