واشنطن تعمل لنشر قوة متعددة الجنسيات شرق الفرات

أكدت واشنطن أن القوات الأمريكية التي ستبقى في شمال شرقي سوريا ستكون جزءاً من قوة متعددة الجنسيات لحفظ الاستقرار ومنع عودة تنظيم داعش.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، إن بلاده ستعمل مع الحلفاء والشركاء من أجل "تنظيف المناطق المحررة ودعم جهود إعادة الاستقرار."

وأشار، بالادينو، إلى استمرار المحادثات بين واشنطن وحلفائها بشأن مستقبل المنطقة، لكنه رفض تحديد الدول التي ستشارك ضمن القوة متعددة الجنسيات.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد قرر في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، سحب القوات الأمريكية المنتشرة في سوريا.

لكن، ترامب، قرر لاحقاً الاحتفاظ بقوة صغيرة مؤلفة من 400 جندي، موزعين على قاعدة التنف وشمال شرقي سوريا، بناء على نصائح قادته العسكريين.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

أمريكا القوات الأمريكية سوريا داعش