انتقادات لفرع البريد في رأس العين للتأخر في إصلاح خطوط الهاتف

انتقد سكان حي روناهي في رأس العين (سري كانيه) فرع البريد في المدينة لعدم إيفائه بوعوده بخصوص إصلاح خطوط الهاتف الأرضي.

وتعاني خطوط الهاتف في شارع (مقهى أحمد كان) من انقطاع مستمر منذ أكثر من ثلاثة أشهر، بسبب أعمال الحفر التي تنفذها الإدارة.

ويدار فرع البريد في رأس العين (سري كانيه) بشكل مشترك بين الإدارة الذاتية والحكومة السورية.

وأفاد سكان شارع (مقهى أحمد كان) في حي روناهي إن الفرع كان قد وعدهم بصيانة خطوط الهاتف الأرضي الخاصة بهم قبل حلول آذار/ مارس الجاري.

وأوضح جمشيد نويران، من سكان الحي، أن نحو 300 خط أرضي ما زالت مقطوعة منذ كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي.

وأضاف نويران: "راجعت فرع البريد التابع للحكومة السورية، فردوا بعدم توفر عمال الصيانة. في المقابل تجاهل موظفو الإدارة الذاتية المشكلة، ونحن مضطرون لاستخدام الموبايلات، رغم تكاليفها الباهظة."

وقال مدير فرع البريد في الإدارة الذاتية في رأس العين (سري كانيه)، حسين علي، لآرتا إف إم، إنهم يعملون على إعادة كافة الخطوط المقطوعة للخدمة قبل نهاية الشهر الحالي.

وأضاف علي: "نحن بانتظار بعض المستلزمات لنقوم بإعادة توصيل هذه الخطوط، وسنبدأ أولاً بتوصيل الخطوط الفرعية في شارع مقهى أحمد كان، ولاحقاً كافة الخطوط المقطوعة في المدينة. وسنحصل على قسم من المواد اللازمة من الإدارة الذاتية، والقسم الآخر من الحكومة السورية."

يذكر أن أكثر من خمسة آلاف خط هاتف أرضي تعمل حالياً في الأحياء الأخرى من رأس العين (سري كانيه)، بحسب فرع البريد في المدينة.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الهاتف الاتصالات رأس العين سري كانيه