مزارعو الحسكة يطالبون بزيادة التعاقد مع إكثار البذار الحكومية

طالب مزارعون من الحسكة مؤسسة إكثار البذار الحكومية بزيادة مساحة الأراضي التي تتعاقد مع أصحابها، خلال الموسم الزراعي.

وأوضح، علي حسين، من مزارعي الحسكة، لآرتا إف إم، أن مؤسسة إكثار البذار لا تتعاقد إلا مع مزارعي منطقتي الاستقرار الأولى والثانية، وتتجاهل المناطق الأخرى.

وأضاف، حسين، أن "لمؤسسة إكثار البذار فوائد من ناحية أسعار البذار فهناك فرق يتراوح بين 20 - 30 ل.س على سعر كل صنف من البذار بالمقارنة مع سعر السوق. وجميع مزارعي الحسكة بحاجة للتعاقد مع المؤسسة لذلك نتمنى زيادة المساحات خلال المواسم المقبلة."

وكانت مؤسسة إكثار البذار الحكومية في الحسكة، قد أعلنت، الأحد، انتهاء بيع بذار القمح والشعير للمزارعين المتعاقدين معها، خلال هذا الموسم.

وأوضحت المؤسسة الحكومية، لآرتا إف إم، أنها قامت ببيع 6286 طناً من بذار القمح والشعير للمزارعين بسعر 180 ل.س للكيلو الواحد من بذار القمح، بينما بلغ سعر الكيلو الواحد من بذار الشعير 150 ليرة.

يشار إلى أن مؤسسة إكثار البذار تتعاقد، في الموسم الحالي، مع مساحة تصل إلى أكثر من 60 ألف دونم من القمح والشعير في منطقتي الاستقرار الزراعي الأولى والثانية.

وتضم محافظة الحسكة ما بين خمس إلى ست مناطق استقرار زراعي، وتمتد منطقتا الاستقرار الزراعي الأولى والثانية بين عامودا والقامشلي بعمق 30 كم.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الزراعة