شكاوى في كوباني من تأخر توزيع الدفعة الثانية من المازوت

اشتكى سكان من مقاطعة كوباني، السبت، من تأخر مديرية المحروقات في توزيع الدفعة الثانية من مازوت التدفئة.

وأوضح، ثابت محمود جلو، من سكان حي مكتلة في كوباني، لآرتا إف إم، أن درجات الحرارة انخفضت بشكل كبير هذا العام ما اضطرهم لاستهلاك كميات كبيرة من المازوت، مشيراً إلى صعوبة الحصول على كميات إضافية منه.

وأشار، جلو، يالقول "لدي ستة أطفال صغار، ولم توافق مديرية المحروقات على طلبي للحصول على 100 لتر إضافية. فكل موظف يقوم بإرسالي إلى موظف آخر، دون جدوى حتى الآن."

من جانبه، طالب عزت حم دابو، من سكان قرية شيخ جوبان، بتوزيع الدفعة الثانية من المازوت التي تبلغ 200 لتر، بسبب البرد الشديد ومرض أطفاله وبخاصة خلال الشتاء.

وأوضح، حم دابو، بالقول "استلمت سابقاً 400 لتر، وبسبب البرد الشديد ومرض أطفالي فإننا نحتاج إلى الدفعة الثانية لأن قريتنا تقع في منطقة مرتفعة شديدة البرودة، كما أن الأمطار لم تتوقف"، مشيراً إلى أن المديرية تقول إنها "ستبدأ التوزيع بعد أسبوع"، متسائلاً: "ماذا سنفعل خلال هذا الأسبوع؟"

في المقابل، أفاد الرئيس المشترك لمديرية المحروقات في مقاطعة كوباني، نبيل كجل، لآرتا إف إم، أن هناك نقصاً في كميات المازوت الواردة للمقاطعة بسبب ضعف عمل الحراقات خلال الشتاء.

وأقر كجل، بوجود أزمة في توفير المازوت حالياً، فهناك طلب مرتفع عليه من الأهالي بسبب زيادة الاستهلاك في هذه الأجواء الباردة ونفاد الكميات التي استلموها.

وأضاف كجل، أن مديرية المحروقات ستوزع، خلال الأسبوع المقبل، 200 لتر على كل عائلة ولكن بعد الانتهاء من توزيع مخصصات الدفعة الأولى على كل من لم يستلمها بعد.

وكانت مديرية المحروقات في مقاطعة كوباني قد أعلنت عن توزيع أكثر من 37 مليون لتر من المازوت على سكان المقاطعة خلال عام 2018.

يشار إلى أن البطاقة المخصصة لاستلام مازوت التدفئة تتضمن توزيع 600 لتر من المازوت على كل عائلة بسعر 55 ل.س للتر الواحد، بحسب مديرية المحروقات.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

المازوت كوباني