البيت الأبيض: ترامب عازم على سحب القوات الأمريكية من سوريا

أكد البيت الأبيض الإثنين أن المهمة الأمريكية في سوريا لم تتغير، وأن الرئيس ترامب عازم على إعادة القوات الأمريكية من سوريا في أقرب وقت ممكن.

وجاءت تصريحات البيت الأبيض بعد ساعات من تصريحات للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال مقابلة تلفزيونية الأحد قال فيها إنه أقنع الرئيس الأمريكي بالبقاء لمدة طويلة في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارا ساندرز، إن الولايات المتحدة عازمة على سحق تنظيم داعش بالكامل وخلق الظروف التي تمنع عودته.

وأضافت ساندرز أن الولايات المتحدة تتوقع أن يتحمل حلفاؤها وشركاؤها الإقليميون مسؤولية أكبر عسكرياً ومالياً من أجل تأمين المنطقة.

وكان الرئيس الفرنسي قد صرح في مقابلة مع وسائل إعلام فرنسية الأحد أن ترامب بات مقتنعاً بضرورة بقاء القوات الأمريكية في سوريا لفترة طويلة.

وأضاف ماكرون أنه تحدث إلى ترامب قبيل الضربات الجوية الغربية، التي استهدفت مواقع في سوريا السبت الماضي، وأقنعه بضرورة بقاء القوات الأميركية في سوريا على المدى الطويل، وبضرورة أن تقتصر الضربات الغربية على المواقع المرتبطة بالأسلحة الكيميائية.

من ناحية أخرى، قال الرئيس الفرنسي إن بلاده نجحت في الفصل بين الروس والأتراك في سوريا، متهماً روسيا بالتواطؤ في استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية، وذلك عبر تقويض قدرة المجتمع الدولي على منع مثل تلك الهجمات بالوسائل الدبلوماسية.

ماكرون أضاف أن بلاده ترغب في التوصل إلى حل سياسي شامل للحرب في سوريا يجمع كل الجهات الفاعلة في الأزمة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي كان قد أعلن في وقت سابق من نيسان (أبريل) الجاري عزمه سحب القوات الأمريكية من سوريا، والتي يبلغ قوامها نحو 2000 جندي من سوريا.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الولايات المتحدة الأمريكية سوريا فرنسا داعش