آخر الأخبار

  1. الموارد المائية تحذر سكان الحسكة من فيضان نهر الخابور
  2. وفاة رئيس لجنة طوارئ الكهرباء في المالكية إثر تعرضه لصعقة
  3. إصابة مقاتل من مجلس منبج العسكري بانفجار عبوة ناسفة
  4. قسد تسيطر على منطقتين وسط بلدة هجين بريف دير الزور
  5. مؤيدو الإدارة الذاتية في كوباني يتظاهرون تنديداً بالتهديد التركي

روابط ذات صلة

  1. الموارد المائية تحذر سكان الحسكة من فيضان نهر الخابور
  2. فتح طريق دولي في ريف رأس العين بعد أسبوع على إغلاقه
  3. تشغيل أول مشفى في كوباني باستخدام الطاقة الشمسية
  4. مشروع في كوباني لتشغيل 20 عاملاً ثلاثة أشهر
  5. شكاوى بحي زورآفا برأس العين من قلة المياه منذ أسبوع
  6. مشفى هوكر في المالكية يستلم أدوية لغسيل الكلى
  7. تسويق 7 آلاف طن من الخضار في الحسكة منذ تشرين الثاني
  8. ارتفاع عدد ساعات الكهرباء في كوباني إلى 20 ساعة يومياً
  9. فلاحون من المالكية يشتكون من سوء نوعية المازوت المخصص للزراعة
  10. شكاوى من أهالي من عامودا لانقطاع الكهرباء منذ ثلاثة أيام

تحديد أسعار جديدة للفروج الحي في أسواق الجزيرة

أعلنت مديرية التجارة العامة في إقليم الجزيرة الإثنين عن انتهاء المهلة المحددة للتجار وأصحاب المحلات لبيع مخزونهم من الفروج المجمد في الأسواق.

وكانت مديرية التجارة العامة في إقليم الجزيرة قد مددت المهلة المحددة لبائعي الفروج المجمد لتصريف الكميات الموجودة لديهم حتى 15 من نيسان (أبريل) الجاري.

وأفاد مدير التجارة العامة في القامشلي، عبد الرحيم أحمد، لآرتا إف إم أنه تم تحديد أسعار كيلو الفروج الحي بالتزامن مع انتهاء مهلة بيع الفروج المجمد في أسواق الجزيرة بـ 850 ليرة للمفرق و 750 ليرة للجملة.

كما أشار أحمد إلى وجود 300 مدجنة محلية في المنطقة موزعة بين الحسكة وكوباني ومنبج.

من جهته، أفاد صاحب شركة فراس لتجارة الدواجن في القامشلي، فراس بشير، لآرتا إف إم الإثنين أن السعر الجديد للفروج الحي مناسب.

وأوضح بشير "أن الأسواق المحلية تخضع للعرض والطلب، فإذا انقطع الفروج ليوم واحد سيرتفع سعر الكيلو إلى 1000 ليرة، إضافة إلى أن كمية الفروج التي تصل إلى المنطقة قليلة."

وأضاف بشير أن استهلاك إقليم الجزيرة من الفروج الحي يصل إلى نحو 150 طناً يومياً.

هذا ويباع الفروج الحي في أسواق القامشلي بمبلغ 950 ليرة سورية.

يذكر أن مديرية التجارة في إقليم الجزيرة، كانت قد بررت قرار منع بيع الفروج المجمد بالظروف التي تمر بها المنطقة وعدم قدرتها على الحفاظ على الشروط الصحية، خاصة مع قرب حلول فصل الصيف، إضافة إلى قدرة المداجن المحلية على تغطية حاجة الأسواق المحلية من الفروج المذبوح.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الجزيرة القامشلي التجارة